أخبار عاجلة

أفريكا: سكان الريف عاشوا عبر التاريخ بكرامتهم و لم يوقعوا أية اتفاقية حماية

أكد المكتب المركزي لجمعية أفريكا لحقوق الإنسان أن “منطقة الريف لم تشهد يوما ما توقيع اتفاقيات ما  تمس بالوحدة الوطنية، وأن سكانها عبر التاريخ عاشوا و لا يزالون بكرامتهم  و شهامتهم ولم يستفيدوا يوما ما من امتيازات كالتي يتمتع بها سكان بعض الجهات التي تصرح علنيا بسياستها الانفصالية”.

وندّد مكتب “أفريكا” عبر بيان له، توصل به “أمدال بريس” بما وصفه “مسلسل الأخطاء و الجرائم التي تقع بمنطقة الريف في حق سكانها ونحمل المسؤولية في ذلك للحكومات المتعاقبة  وعلى رأسها الحكومة الحالية التي  تواجه الحراك الشعبي بالإهمال و المقاربة الأمنية و التنكيل ومحاولات يائسة لاحتواء الحراك ومطالبه “.

كما أكد بيان أفريكا عن رفضه للمقاربة الحكومية السلبية في التعامل مع الحراك الشعبي بمنطقة الريف و” المصرة على تخوين المحتجين وترهيبهم وعلى الخصوص استمرار عسكرة المنطقة  و إصدار تصريحات لا مسؤولة واتهامات مجانية  لنشطاء الحرك الشعبي بالريف”.

من جهة أخر، استنكر مكتب أفريكا ما وصفه  بالأسلوب الاستفزازي للمحتجين و المس بكرامتهم والمتنافي للحريات الفردية و الجماعية وحقوق الإنسان”، مطالبا بفتح “تحقيق دولي نزيه حول الملف المشبوه المتجلي في التفويتات الغير قانونية  المتكررة لأراضي لفائدة لوبيات خليجية ( الخليج العربي ) مجهولة الأهداف تتنافى و الإستثمار الحقيقي والمطالب  التنموية”. على حد تعبير البيان

واعتبر المكتب المركزي لجمعية أفريكا لحقوق الإنسان “مطالب الحراك الشعبي مشروعة وحقوقية وعادلة لا تتطلب سوى التحقيق والتطبيق على أرض الواقع جبرا للضرر الجماعي للمنطقة الذي لا حقها سنين عديدة”.

أمدال بريس: منتصر إثري

شاهد أيضاً

وزارة التربية الوطنية تعلن عن مستجدات تهم المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021- 2022

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، عن إصدار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *