أكثر من 135 فنانا وفنانة شاركوا في الدورة 11 للمهرجان الوطني لفن الروايس

أكثر من 135 فنانا وفنانة شاركوا في الدورة 11 للمهرجان الوطني لفن الروايس

أكثر من 90 ألف متفرج تابعوا سهرات الدورة 11 للمهرجان الوطني لفن الروايس.

تميزت الدورة 11 للمهرجان الوطني لفن الروايس ، التي اختتمت فعالياتها مساء يوم أمس السبت، بمشاركة أكثر من 135 فنانا وفنانة ” الروايس ” يمثلون 15 فرقة موسيقية، من بينهم فرقة الفنان علي فايق، كضيف شرف للدورة، بالإضافة للجمهور الرائع الذي أتى وبأعداد كبيرة من مختلف المدن والقرى المجاورة، والذي تجاوز حسب مصدر رسمي أكثر من 90 ألف متفرج طيلة أيام المهرجان الوطني لفن الروايس، الذي احتضنته عاصمة الفن الأمازيغي مدينة الدشيرة الجهادية عمالة انزكان ايت ملول منذ يوم 13 يوليوز الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وعرفت هذه الدورة التي تزامنت مع احتفال الشعب المغربي بالذكرى 24 لعيد العرش المجيد، والتي تسهر وزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الثقافة، على تنظيمها، بتعاون مع عمالة انزكان أيت ملول والمجلس الجماعي للدشيرة الجهادية، تحت شعار: ” تيرويسا: تراث أصيل وعطاء متواصل”، تنظيم ثلاث سهرات فنية كبرى أحياها ثلة من الفنانين الروايس الذين وقع عليهم الاختيار لتنشيط هذه الدورة، مع حضور متميز للفنان علي فايق الذي اختتم فعاليات هذه الدورة، بأجمل إبداعاته الفنية، فيما تألقت الفنانة والممثلة الشابة زهرة مهبول ” تامكروت ” ابنة الفنان الأمازيغي الكبير الرايس مبارك امكرود على موعد تاريخي من خلال تقديم وتنشيط فقرات السهرة الختامية للمهرجان والتي احتضنتها ساحة الحفلات وسط مدينة الدشيرة.

وبالموازاة مع ذلك، فقد شهدت فعاليات هذه الدورة مجموعة من الأنشطة الأخرى، كالندوة العلمية التي تم تنظيمها بفضاء بلدية الدشيرة الجهادية حول ” أغنية الروايس في خدمة القضايا الوطنية ” والتي شارك فيها كل من الأستاذ محمد المستاوي الذي تناول موضوع أغنية الروايس والوحدة الترابية ، والأستاذ سعيد جليل في موضوع نشأة فكرة الوطنية وارتباطها بالمقاومة لدى الروايس ، بالإضافة لموضوع القضية الوطنية بين الروايس والمجموعات الغنائية العصرية والذي تحدث عنه الأستاذ عبد الرحمان ولد الرحمة، إلى جانب اللقاء الشعري الذي ثم تسييره وتنشيطه من طرف الإعلامي على سلام، والمخصص لقصيدة الروايس، بمشاركة كل من الشاعر والفنان علي شوهاد، و الشاعر محمد بانضاج، والشاعر مسعود بولفكيت ،والشاعر والفنان سعيد ادبناصر.

كما احتضنت قاعة المركب الثقافي احمد نجيب البهاوي بالدشيرة الجهادية، سهرة فنية أحياها الفائزون في الدورة الرابعة من مسابقة الروايس الشباب التي ثم تنظمها على هامش الدورة 11 للمهرجان الوطني لفن الروايس، وهم الرايس احمد بلخير، الرايس محمد اولمين، والرايس الحسين أنظام، اللذين ثم اختيارهم من طرف لجنة التحكيم المكونة من بايري، الصديق، وادحمو ، وخصص المهرجان فقرة تكريمية خاصة لبعض الوجوه الفنية الرائدة في مجال تيرويسا، اعترافا وتقديرا لما قدمته لتاريخ وسجل هذا الفن عبر الحقب ومن بين المكرمين الرايس لحسن حيفوف الفطواكي و الرايس احمد مرهيص اوماست و الرايس سعيد بركيك العسري والفنانة فاطمة الحيان تالبنانت، كما تم تنظيم لقاء مفتوح مع المكرمين في إطار فعاليات هذه الدورة من تقديم وتنشيط الاعلامي محمد والكاش.

الدشيرة : ابراهيم فاضل

شاهد أيضاً

“مساهمة المغرب في تحرير الجزائر” محور مائدة مستديرة ببني أنصار

تنظم  جريدة “العالم الأمازيغي” بشراكة مع “مؤسسة محمد الخضير الحموتي لحفظ ذاكرة الريف وشمال افريقيا”، و”مؤسسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *