أمازيغ ليبيا يقرّرون إقامة إقليم إداري أمازيغي والبدء في إجراءات ”العقد الاجتماعي“

قرّر أمازيغ ليبيا في اجتماع لهم عقد يوم أمس الخميس، في مدينة جادو غرب ليبيا، إقامة إقليم إداري خاص بالأمازيغ.

واتفق المجتمعون في اللقاء الذي ضم المجالس البلدية الأمازيغية، والمجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا، والمؤسسات المدنية والنشطاء الحقوقيين، على إقامة الإقليم الأمازيغي كإقليم رابع بالبلاد إسوة بالأقاليم الثلاثة الأخرى ”برقة، فزان، وطرابلس”.

وأكد الملتئمون في اللقاء على منع الاستفتاء على مسودة دستور المكون العربي بمجالهم الجغرافي، والبدء في إجراءات ”العقد الاجتماعي للإقليم“ من خلال إقامة إقليم إداري خاص بالبلديات الأمازيغية في جبل نفوسة وزوارة.

وجدد الأمازيغ رفضهم للاستفتاء على مسودة الدستور الليبي، مشيرين إلى “افتقاره لمواد بخصوص الحفاظ على الهوية الليبية وليبيا بشكل عام كدولة مستقلة تابعة لمحيطها المغاربي”. مضيفين أن المسودة ”انسلخت عن ذلك تماما بتبعيتها وانحيازها الأيديولوجي للمشرق، فضلا عن افتقاد المسودة لمتطلبات حفظ الحقوق الثقافية والتاريخية للأمازيغ في ليبيا“.

وأعلن أمازيغ ليبيا عن إعداد مسودة دستورية مستقلة للبلديات الأمازيغية التابعة للمجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا الواقعة ضمن عضوية المجلس.

شاهد أيضاً

وزارة التربية الوطنية تعلن عن مستجدات تهم المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021- 2022

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، عن إصدار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *