أمازيغ يؤسسون فرعا للتجمع العالمي الأمازيغي ببلجيكا

ama2اجتمعت يوم السبت 11 أبريل الجاري بمقر التجمع العالمي الأمازيغي ببروكسيل عدة فعاليات سياسية، ثقافية، جمعوية وحقوقية، تشكل بعض الفعاليات الأمازيغية ببلجيكا والشتات، تدارست خلال لقائها مجموعة من الإشكاليات المتعلقة بالشأن الأمازيغي، والقاعدة الأمازيغية التي تمثل كتلة جد مهمة من الجالية الأجنبية المقيمة بمملكة بلجيكا، وكيف جاء تشكيل اللبنة الأولى لتأسيس التجمع العالمي الأمازيغي قبل سنة ونصف، الجمعية غير الحكومية العالمية التي تعنى بالإنسان الأمازيغي وكل قضاياه الهوياتية، الثقافية، الحقوقية، التاريخية والجغرافية، هذه الجمعية العالمية، التي تأسست على أرضية تقدمية تشاركية وتعددية والتي تنضاف إلى شقيقتها المؤتمر العالمي الأمازيغي المعروف بـ الكونغرس، بغرض التعريف بالقضية الأمازيغية وما مسها من تهميش واستغلال وتزييف إن لم نقل محوا للموروث الديموغرافي الأمازيغي.

استهل اللقاء بكلمة السيد محمد المجودي الرئيس المفوض عن التجمع العالمي الأمازيغي في بلجيكا، و الذي قدم مشروع القانون الأساسي لفرع التجمع العالمي الأمازيغي في بلجيكا، حيث تم التطرق إلى أبوابه الثلاث و مواده الـ 31، يتحدد فيها كل من تسمية الفرع “التجمع العالمي الأمازيغي – فرع بلجيكا – ، مقره و هدفه، إضافة إلى تشكيلية الفرع، تنظيمه و تسييره، جاءت بعدها كلمة السيد محمد البطيوي رئيس التجمع العالمي الأمازيغي، ألقى خلالها وثيقة ميثاق ثامزغا، وهو ميثاق يمثل المرجعية الفكرية، الأخلاقية، و الحقوقية لعمل المنظمة العالمية المذكورة، يسمى ميثاق ثامازغا من أجل كونفدرالية ديمقراطية، واجتماعية عابرة للحدود، مبنية على الحق في الحكم الذاتي للجهات يتضمن في إطاره الشكلي خمسة أبواب و 39 مادة.

يستند هذا الميثاق، حسب ما جاء على لسان ملقيه الدكتور محمد البطيوي، بالإضافة إلى المبادئ والقيم العريقة للمجتمعات الأمازيغية، على النصوص المرجعية الدولية التي تقر الحد الأدنى للحضارة والديمقراطية، بما في ذلك الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (10 دجنبر 1948) ، والاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان (4 نونبر 1950) واتفاقية جنيف (28 يوليوز 1951)، و اتفاقية منظمة الأمم المتحدة الخاصة بحقوق الطفل (20 نونبر 1989)، وإعلان ريو بشأن البيئة والتنمية (12 غشت 1992)، الاتفاقية لحماية الأقليات الوطنية (1995)، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية (16 دجنبر1966)، والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية (16 دجنبر1966)، وإعلان منظمة العمل الدولية بشأن المبادئ والحقوق الأساسية في العمل (1998)، و اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الرشوة والفساد (29 شتنبر 2003)، والميثاق العالمي للأمم المتحدة (يوليوز 2000) وإعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية. (13 شتنبر 2007)،

عرف اللقاء الذي حضره حوالي 30 أمازيغي و أمازيغية، و الذي شرع في أعماله منذ الساعة 18:30، نقاشا قيما بين متفق مع الميثاق و معارض له، و بين مصحح لبند أو مطالب بتغيير جملة أو كلمة، تبادل الحضور جملة من النقاشات تهم أيضا بنود القانون الأساسي و ما تم التطرق إليه و المشاكل االتي يمكن أن يقع فيها الفرع من سوء فهم بعض البنود، إلا أنه في الأخير، أجمع الحضور على رقي و سمو بنود الميثاق و تناسب نسبة جد جد كبيرة من مواده مع الخصوصيات الثقافية و الاجتماعية للشعب الأمازيغي، مع التحفظ على بندين ينص أحدهما على مشكل الصحراء المتنازع عليها، و إمكانية ترك مصيرها يتحدد بيد هيئة الأمم المتحدة، الذي عرف معارضة من بعض الفعاليات السياسية و الثقافية الأمازيغية.

اختتم اللقاء بعد حوالي 3 ساعات و نصف بتشكيل المكتب المسير للفرع ببلجيكا و الذي ضم 4 أعضاء من المكتب الفيدرالي للتجمع الأمازيغي العالمي القاطنين بمملكة بلجيكا، إضافة إلى 7 أعضاء جدد، تم انتخابهم من مختلف المدن و الجهات البلجيكية، فيم ينتظر أن يعقد المكتب المحلي للتجمع العالمي الأمازيغي – فرع بلجيكا – اجتماعه الأول لتوزيع المهام و تشكيل اللجان التنفيذية في الأسابيع المقبلة.

الـــــمــــــكـــــتـــــب:

* – محمد المجودي.
* – عيسى أذمام.
* – بدر عياشي.
* – جمال العطياوي.
* – حمو طيمس.
* – رشيد أقديم.
* – عبد الرشيد أبركان.
* – الملوكي يوبا.
* – محمد أمحاول.
* – محمد أجتار .
* – عبد الرحمان شمون.

مراسلة : بطليموس مازيغ / بروكسيل

شاهد أيضاً

مارلاسكا: لندع الدبلوماسية تقوم بمهامها

عبر وزير الداخلية الاسباني فرناندو غراندي مارلاسكا يوم الخميس 03 يونيو خلال مقابلة صحفية عن ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *