أمازيغ يستنكرون إقصاء الأمازيغية من طرف قنصلية المغرب في باريس

313bb592-528f-4ecc-a3c5-28a957a3fd82

استنكرت عدد من التنظيمات ونشطاء الحركة الأمازيغية بباريس، إقصاء اللغة والثقافة الأمازيغيتن، من الحملة التي أطلقتها القنصلية العامة للمغرب حول “تعلم اللغة العربية”، وإخبار أباء وأولياء التلاميذ القاطنين بدائرتها والمتمدرسين بالمؤسسات الفرنسية القريبة، أن هذه الحملة الإخبارية المتعلقة بتعليم اللغة العربية، في المدارس الفرنسية ستمتد طيلة شهر فبراير الحالي، دون أي إشارة للأمازيغية التي تعتبر لغة رسمية للبلاد.

وعبرت التنظيمات الأمازيغية، عن استنكارها لاستمرار إقصاء الأمازيغية من المناهج التعليمية الموجهة لأبناء الجالية، ومن الحملات التعليمية التي تطلقها القنصليات والسفارات المغربية بالخارج، والتي ما لفتت تتعلق بتعليم اللغة العربية لأبناء المهجر، في الحين يتم التغاضي أو إقصاء مقصود وممنهج  للأمازيغية، والتي تعتبر لغة ثانية في عديد من الدول الأوربية.

وطالب الأمازيغ، بضرورة إعادة النظر في طريقة تعامل سفارات وقنصليات المغرب مع الأمازيغ والأمازيغية في الدياسبورا، مذكرين بأن الأمازيغية تعتبر لغة رسمية الى جانب العربية، وأن المغرب يتوفر على لغتين رسميتين حسب أعلى قانون في البلاد، ألا وهو الدستور.

الأمازيغ، وجهوا سهام نقدهم اتجاه الحكومة، مستنكرين بشدة تماطل واللامبالاة التي تتعامل به مع ملف الأمازيغية منذ اقرارها لغة رسمية للبلاد قبل أربعة سنوات ونصف من اليوم.

منتصر إثري

شاهد أيضاً

وزير الثقافة يُغرد بـ”تيفينياغ”

نشر وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، سلسلة من الدراسات الأنثروبولوجية التي تهدف إلى توثيق ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *