“أولتراس إيمازيغن”: أنت مغربي إذن أنت أمازيغي

قال فصيل “أولتراس إيمازيغن” المشجع لفريق حسنية أكادير لكرة القدم، في توضيح نشره في صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي، بشأن “تيفو ⵜⴰⵎⴰⴳⵉⵜ ⵏ ⵜⵎⴰⵣⵉⵔⵜ” الذي رفعه في المباراة التي جمعت فريقي الحسنية وضيفه أولمبيك خريبكة، يوم الأحد 11 شتنبر، برسم الجولة الثانية من منافسات الدوري الاحترافي، والتي انتهت بالتعادل السلبي، (قال) إن “أولتراس إيمازيغن” دأبت “منذ تأسيسها على الدفاع عن قضايا الإنسان، الأرض و اللغة الأمازيغية، ثالوث وجودي مقدس يأتي قبل أي مفهوم آخر”.

وأوضحت أن “الثالوث يمكن جمعه في مفردة واحدة شمولية “الهوية” وبشكل أكثر تحديدا “الهوية المغربية”، للاسترسال في تبسيط هذا المفهوم، تضيف “لابد أن نقف عند كل محدد، وقفة تأمل ومحاولة اِستيعاب، متجردين بالضرورة من مخلفات التعريب ومن كل مظاهر الاستيلاب الفكري والهوياتي الذي تعرض له المغاربة.”

الأرض :

وقال الفصيل إن “شمال إفريقيا بشكل عام شكلت الوطن التاريخي للأمازيغ، لكن الإمبريالية في مختلف تجلياتها القديمة والحديثة قبل وبعد الحرب العالمية الثانية، سيرورة تاريخية وتغيرات سياسية جعلتنا اليوم وبكل افتخار مواطنين مغاربة أمازيغ، فالوطن اليوم هو المغرب من طنجة شماله إلى الكويرة جنوبه”.

اللغة :

أوضح “أولتراس إيمازيغن” أن “تمازيغت، لسان المغاربة الأقدمين والمعاصرين، لغة “ياز” عاصرت لغات عالمية إبان الحقبة التاريخية لما يسمى بالعالم القديم، الهيروغليفية، الفينيقية، الإغريقية والرومانية كلها لغات اندثرت، وظلت الأمازيغية تتناقل على لسان أبنائها الذين رضعوها من أثداء أمهاتهم”.

وأضافت أن “لأمازيغية اليوم، تحتاج لأبنائها أكثر من أي وقت مضى، الدستور المغربي يقر برسميتها، ولا زالت الحكومات المتعاقبة تؤجل تنزيلها، في سياسة تحيلنا على استمرار النهج الإقصائي تجاه ثقافة وهوية البلاد” .

الإنسان :

“هنا نتوقف لبرهة، وندعوكم لفهم حقيقي لمفهوم الإنسان الأمازيغي في قاموسنا” يقول الفصيل المشجع لفريق حسنة أكادير. وأزاد “فالأمازيغي اليوم هو كل مغربي يحمل بطاقة هوية مغربية، فهي كذلك بطاقة هوية أمازيغية، وكل مغربي يحمل جنسية مغربية وولد لأبوين مغربيين”.

وقال إن “المحدد الرئيسي للهوية الأمازيغية المغربية هي الأرض و الوطن وليس اللغة، أنت مغربي إذن أنت أمازيغي، سواء نطقت بالدارجة، تاريفيت تاشلحيت، تمازيغت أو الحسانية”.

هذا ما “عبرنا عنه من خلال تيفو مباراة الأحد، حيث الحروف الثلاث لفعل “مزغ” أي رمز الهوية وفعلها”. تضيف “أولتراس إيمازيغن”

ودعا الفصيل المشجع للحسنية “عبر خط الثقافة الصامدة كل المغاربة إلى المصالحة مع هويتهم والتجرد من كل أشكال الإستيلاب الفكري سواء القادم من الشرق أو الغرب، وإعطاء ذواتهم وذويهم فرصة حقيقية لفهم التاريخ والواقع من أجل نهضة حقيقية لوطن موحد توحيدا متيناً ، ولكم في أمم ودول كثيرة تصالحت مع هويتها و اتجهت يدا واحدة في سبيل الرقي والتقدم”.

وأضافت “الإلتراس إيمازيغن” أن رسالتها الثانية “موجهة للدولة التي تستمر في مسلسل تهميش الهوية الحقيقية للبلاد، وطمس معالمها وإقبار لغتها في ظل النهج المتواصل والعجز عن تنزيل فعلي لدسترة الأمازيغية”.

وذكرت “أولتراس إيمازيغن” بأن “الحسنية الإتحاد الرياضي لأگادير ناد أمازيغي أسوة بباقي النوادي المغربية، وجمهوره أمازيغي أسوة كذلك بكل الجماهير المغربية. إلى أن الفرق الوحيد وهو غير مدعاة للفخر، بل واجب تاريخي، هو أن الحسنية وجمهورها، حملا على عاتقهم النهوض بالهوية الحقيقية للبلاد وهي الأمازيغية.”

منتصر إثري

شاهد أيضاً

مهرجان أسني: نشطاء وباحثون يدعون لتفعيل الأمازيغية في المجال الترابي

دعا نشطاء وباحثون أمازيغيون إلى ضرورة التفعيل الترابي للأمازيغية وجعلها رافدا من روافد التنمية بمختلف ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *