إطلاق منصة “كفى” لحماية حقوق الطفل

أطلقت جمعية “أماني” والمنظمة غير الحكومية “AIDA” يوم الثلاثاء 30 مارس المنصة الرقمية “كفى”، والتي خصصت لمكافحة العنف ضد الأطفال في المغرب.

واعتبر موقع “marruecom” هذه المبادرة جزء من المشروع الذي يروم “تعزيز استجابة النظام المتكامل للحماية من العنف الجنسي في مدن فاس ومكناس”، وحظيت هذه المبادرة بتمويل من الوكالة الكاتالونية للتعاون الإنمائي (ACCD).

وتم إطلاق هذه المبادرة قصد القضاء على العنف الجسدي أو الجنسي أو النفسي أو الإهمال الذي يطول الأطفال على نطاق واسع، أو التخفيف من هذه الظواهر عالمية التي تعتبر انتهاك واضح لحقوق الطفل، والتي تمس سلامته البدنية والنفسية “.

قالت الجمعية في بيان صحفي؛ “تدرك المنظمات غير الحكومية أن العنف الذي يصعب تحديد أشكاله المتعددة، والتي يجب التنديد بها عبر تطوير التقنيات الرقمية الجديدة”. “نتيجة لذلك، يحرم العديد من الأطفال ضحايا العنف، وخاصة العنف الجنسي، من الوصول إلى نظام الرعاية والحماية”، وهو الأمر الذي تسعى المنصة الرقمية إلى تحقيقه.

تؤكد المنظمتان أن مكافحة العنف في مرحلة الطفولة “سبيل رائع يتطلب التزام الجميع”، و”سيساهم في تطوير سلوك المواطنة “، كما يهدف إطلاق منصة “كفى” الرقمية، إلى “زيادة الوعي وتوعية العامة، من البالغين والمراهقين والأطفال، بحيث تصبح جميع فئات المجتمع على وعي بجميع أشكال العنف، وسبل مكافحتها”.

شاهد أيضاً

“الأمن الرقمي وحماية الطفولة” محور ندوة علمية بمدينة بن جرير

قارب مشاركون في ندوة علمية نظمت، مؤخرا، ببن جرير، موضوع “الأمن الرقمي وحماية الطفولة”، وسبل ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *