ادبلقاسم يدعو لتأسيس جمعيات تهتم بالدفاع عن حقوق الشعوب الأصلية

أكد المحامي والفاعل الأمازيغي، حسن ادبلقاسم إن “الآليات الممكنة التي يُمكن اتباعها من أجل حماية الحقوق الجماعية في الأراضي والغابات والموارد،  هي أولاً تأسيس جمعية تهتم بالدفاع عن حقوق الشعوب الأصلية، تكون  ركيزتها الأساسية؛  هي حماية الحقوق الجماعية في الأراضي والموارد.

وأضاف إد بلقاسم في تأطيره لورشة تكوينية حول:” آليات الاشتغال وسبل الدفاع على ذوي الحقوق في أراضي الجموع باعتماد إعلان الأمم المتحدة بشأن الشعوب الأصلية” ضمنا أشغال “الملتقى الدولي حول حقوق الأمازيغ على ضوء إعلان الأمم المتحدة بشأن الشعوب الأصلية” الذي نظمته جريدة “العالم الأمازيغي” بتزنيت أيام 30،29،28 أبريل، أن على ذوي الحقوق الإطلاع و الدراية التامة بحيثيات موضوع الحقوق الجماعية للشعوب الأصلية من كل جوانبه”.

وأوضح إدبلقاسم خبير ورئيس سابق للجنة التنسيق الأممية الخاصة بالشعوب الأصلية بأفريقيا، ان “للشباب دور فعال ومهم في هذا المجال”، مضيفاً ان “بفضلهم يمكن دمقرطة الجمعيات السلالية القائمة على إجراء محادثات مع قائد المنطقة أو الجهة التي تنتمي إليه هذه الجمعيات قصد تحرير المحاضر عن الأراضي ودفعها للمحكمة.

وأشار إدبلقاسم إلى أن الطريقة التي يتم بها  اختيار الجمعية السلالية،  هي أن كل “عائلة عليها تقديم فرد منها  لتمثيلها بغية اتمام الإجراءات القانونية اللازمة لدى النواب أثناء اجتماعهم حول الأراضي السلالية”.

إد بلقاسم أورد في معرض تاطيره للورشة التكوينية بتزنيت ان  “مسألة الطعن أو الذهاب إلى المحكمة وغيرها من الإجراءات القانونية تبقى من اختصاص الجمعيات السلالية.

أمدال بريس: منتصر إثري

شاهد أيضاً

“العصبة الأمازيغية” تطالب أخنوش بإحداث وزارة النهوض بالأمازيغية وترسيم السنة الأمازيغية

طالبت العصبة الامازيغية لحقوق الانسان من رئيس الحكومة المغربية الجديد، عزيز أخنوش “إحداث وزارة خاصة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *