الأكاديمي الأمازيغي الجزائري سالم شاكر يتبرع بكتبه للمكتبة الوطنية المغربية

على خطى الراحل محمد أركون، تبرع الكاتب والأكاديمي الجزائري، سالم شاكر ، المتخصص في اللسانيات الأمازيغية، ب350 من كتبه ومؤلفاته الأكاديمية لصالح المكتبة الوطنية بالمملكة المغربية.

وكان هذا التبرع موضوع اتفاق تم توقيعه مؤخرا بين الطرفين، وضع بموجبه المتخصص والأكاديمي اللساني الكبير في اللغة الأمازيغية، سالم شاكر، أبحاثه وكتبه “رهن إشارة الباحثين والمهتمين الذين يرغبون في الاضطلاع عليها في جناح خاص بها في المكتبة الوطنية بالرباط”.

وتجدر الإشارة إلى أن اللساني والأكاديمي سالم شاكر من مواليد 1959  بمدينة نيفيرس ودرس في جامعة إكس بروفانس وجامعة باريس-ريني ديكارت، وهو أستاذ جامعي جزائري متخصص في اللسانيات الأمازيغية بجامعة إي مارسيليا.

وكان سالم الذي ينحدر من عرش آيث إيراثن في منطقة القبائل بالجزائر، قد تسلم مهام الإشراف على الموسوعة الأمازيغية من قبل غابرييل كامبس سنة 2002 حينما كان أستاذا بمعهد اللغات و الحضارات الشرقية بباريس.

بدأ حياته المهنية في كلية الآداب بالجزائر العاصمة وفي كريب (1973-1981)، ثم انضم إلى إيكس أون بروفانس (جامعة بروفانس و سي إن آر إس: 1981-1989) حيث واصل أنشطته البحثية كجزء من المختبر الذي أسسه وأداره غابرييل كامبس.

وعمل من عام 1989 إلى عام 2008 ، أستاذا للغة الأمازيغية في المعهد الوطني للغات والحضارات الشرقية في باريس، حيث أنشأ (1990) مركز البحوث الأمازيغية الذي أداره حتى نهاية عام 2009 إنالكو).

شاهد أيضاً

تقديم و توقيع کتابای الدكتور أمحمد الشقر

سيتم تنظيم حفل تقديم و توقيع کتابای الدكتور أمحمد الشقر، وهما رواية منفي موغادور وGertrude …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *