أخبار عاجلة

التجمع الجمعوي للأحرار شبكة جمعوية جديدة

توج لقاء يوم الأحد فاتح أبريل 2018، بالمركب الثقافي مولاي رشيد بالدار البيضاء، بمشاركة العديد من جمعيات المجتمع المدني. ممثلة برؤسائها أو مندوبين عنها. والتي ناقشت وصادقت على النظام الأساسي، بعد نقاش مستفيض، وإقرار هياكلها التي تضم الجمع العام كأعلى هيئة تقريرية، والمجلس الإداري كهيئة تمثل فيها جميع الجمعيات المنخرطة بالشبكة، إضافة إلى المكتب التنفيذي كهيئة تنفيذية لمخططات وبرامج الشبكة واللجان الوظيفية.

وإستنادا إلى أرضية التأسيس تأتي فكرة التشبيك بين الجمعيات على أسس مشتركة، غايتها تطوير العمل الجمعوي على المستوى الوطني من باب تجاوز واقع تشتت الجهود، واستنزاف الطاقات البشرية الجمعوية، والطاقات والإمكانيات البشرية والمادية التي يمكن الاستفادة منها، ومن الآفاق التي يفتحها المشروع التنموي الجديد الذي أعطى انطلاقته جلالة الملك حفظه الله.

وعرف الجمع العام التأسيسي انتخاب أحمد خليلي رئيسا للتجمع الجمعوي للأحرار (37 صوتا)، بعد منافسة ديمقراطية من السادة حميد طهراوي (15 صوتا)، رشيدة وهبي (11 صوتا)، محمد اكوزال (04 صوتا)، وانسحاب زهيرة بلعسي. وفوض الجمع العام مهمة تشكيل المكتب التنفيذي لرئيس المنتخب في غضون أسبوع.

الجمع العام التأسيسي عرف مداخلات قيمة للحاضرين، في جو من المسؤولية و الحماس، مما سيطرح على الجميع مسؤوليات جسيمة في بلورة الرؤى والتصورات الخاصة بتنمية المجال الذي تنتمي إليه هذه الجمعيات المنتظر منها تسويقه وفق منظور واقعي وملموس.

وانتهى الجمع العام بتلاوة برقية الولاء المرفوعة إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

مراد البيري

 

شاهد أيضاً

الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري تطلق النسخة الأمازيغية لموقعها الالكتروني

أطلقت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، يوم 18 أكتوبر 2021، النسخة الامازيغية لموقعها الالكتروني. وتتيح ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *