التجمع العالمي الأمازيغي يدين ملاحقة مالي لطالب أزوادي في المغرب بسبب “مقال”

التجمع العالمي الأمازيغي المغرب

 

بيان حول ملاحقة السلطات المالية لطالب أزوادي في المغرب بسبب موضوع بحثه

توصلنا في التجمع العالمي الأمازيغي المغرب بطلب مؤازرة من طرف الشاب الأزوادي بشير أغ أحمد محمد (من طوارق تيمبوكتو) الذي يتابع دراسته في السنة الثانية بمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات بالرباط، وذلك على خلفية سعي السلطات المالية لترحيله إلى باماكو وحرمانه من الدراسة ومعاقبته بعد إعداده لموضوع حول “البحث عن خطة عمل للاعتراف بجمهورية أزواد”، قدمه لأستاذ مادة التواصل بعد أن طلب هذا الأخير من جميع الطلبة إعداد انشاء حول خطة عمل، على أي موضوع من المواضيع التي يختارونها.

ويروي الطالب بشير أغ أحمد محمد ما حدث معه قائلا أنه بمجرد أن قرأ الاستاد عنوان البحث قام الضجيج في الفصل من طرف الطلبة الماليون الذين رفضوا اتمام قراءة الموضوع وطلبوا من الأستاذ منعه وهو ما أقدم عليه هذا الاخير معللا ذلك بضرورة الابتعاد عن مواضيع السياسة داخل الفصل.

إلا ان الأمر لم يقف عند هدا الحد يقول بشير أغ أحمد محمد، حيث أقدم منسق بعثة الطلبة الماليين ،المرسل من وزارة الأديان والثقافة المالية على إرسال خطاب إلى سفارة بلاده في المغرب يتضمن اتهامات للشاب الأزوادي، وهو ما جعل السلطات المركزية المالية تراسل إدارة معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات بالرباط يوم الجمعة 13 يناير 2017 مطالبة بإعادة الطالب بشير أغ أحمد محمد الى مالي، هذا الأخير الذي فوجئ بمنعه من طرف حراس المعهد من مغادرة المؤسسة طيلة يوم الجمعة 13 ويوم السبت 14 يناير 2017.

وحسب أقوال بشير أغ أحمد محمد فلم يتنفس الصعداء إلا بعد ان قرر مدير معهد محمد السادس لتكوين الأئمة عدم إمكانية تنفيذ الطلب الترحيل بسرعة، كما تريد دالك السلطات المالية، بسبب حاجته إلى مشورة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية التي راسلها في القضية، وبعث لها كذلك بوثيقة اعتذار موقعة من طرف بشير أغ أحمد محمد.

وفي انتظار رد وزارة الاوقاف و الشؤون الاسلامية للمملكة المغربية صرح الشاب الأزوادي بشير أغ أحمد محمد  للتجمع العالمي الأمازيغي أنه يتخوف من ترحيله إلى مالي، لأن ذلك يشكل خطرا على حياته وأكد على أنه سيكون بين سيناريوهين في حالة إعادته لباماكو فإما أن يسجن أو يقتل، وطالب السلطات المغربية بعدم إعادته والسماح له بمواصلة دراسته دون أن يتم السماح للسلطات المالية بمنعه.

ولأن قوانين المعهد تفرض عليه العودة إلى باماكو في العطلة وبعد نهاية كل سنة تكوين، يطالب بشير أغ أحمد محمد من ادارة المعهد و من السلطات المغربية ان لا ترسله إلى مالي بل إلى إحدى الدول التي كان فيها اللاجئين الأزواديين لكي يستطيع دخول أزواد بشكل سلمي وسليم حتى يصل إلى مدينته تيمبوكتو أو تمنح له حرية السفر إلى تيمبوكتو مباشرة بعيدا عن السلطات المالية.

ومن جانبنا في التجمع العالمي الأمازيغي وإذ نؤكد على متابعتنا المباشرة لهذه القضية، فإننا نناشد السلطات المغربية أن تسمح للطالب الأزوادي بمواصلة دراسته وتمنع إرساله إلى باماكو بسبب خطورة ذلك على حياته، وكذلك مراعاة للوضعية الغير مستقرة لدولة مالي والتي تعيش وضعية اللاحرب واللاسلم.

كما نسجل إدانتنا للمضايقات والملاحقات والحرمان من حرية التعبير التي يتعرض لها الشاب الأزوادي بشير أغ أحمد محمد من طرف السلطات المالية، هذه الأخيرة التي نطالبها بالكف عن انتهاك حقوق الأزواديين الطوارق وتطبيق التزاماتها المنصوص عليها في اتفاق السلم والمصالحة الذي وقعته مع الحركات الأزوادية والذي تواصل خرقه ورفض تنفيذه رغم علاته.

التجمع العالمي الأمازيغي المغرب

أمينة إبن الشيخ

شاهد أيضاً

“ءاگلِّيدْ ن-ءيجْدِّيگنْ” أو “سلطان الزهور”، عنوان الأغنية الجديدة للفنانة زورا تانيرت

أغنية ءاگلِّيدْ ن-ءيجْدِّيگنْ ⴰⴳⵍⵍⵉⴷ ⵏ ⵉⵊⴷⴷⵉⴳⵏ من كلمات الشاعر المغربي سعيد إد بناصر وألحان الفنان المغربي الراحل عموري مبارك.. ارتأت ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *