التنسيق النقابي الثلاثي يدين تعنيف الأساتذة

أصدرت النقابة الوطنية للتعليم بالتنسيق مع الجامعة الحرة للتعليم والجامعة الوطنية للتعليم، بيان يدين استعمال العنف غير المبرر في مواجهة الاحتجاجات السلمية للأسرة التعليمية، وذلك اليوم الخميس 18 مارس.

ويحمل التنسيق النقابي الحكومة تبعات تأجيج هذه الاحتجاجات خدمة لمصالحها، وحسب ما جاء به البيان “في الوقت الذي كان فيه من المنتظر أن تفرج الحكومة عن المراسيم والملفات الاتفاقية، وحل مشكل ملف التعليم العالق، جاء تعنيف أسرة التعليم المحتجة بشكل سلمي، للمطالبة بحقها العادل والمشروع”.

وأضاف البيان؛ “نعلن للرأي العام الوطني والتعليمي؛ إدانة استعمال العنف في مواجهة المطالب السلمية العادلة والمشروعة لنساء ورجال التعليم، ونؤكد مساندتنا ودعمنا لكل النضالات السلمية للشغيلة، ونحمل الحكومة مسؤولية فتح التعليم على أفق مجهول، ونساند الحل المبني على تحقيق المطالب والذي يتبنى الحوار للحسم بشكل نهائي”.

وأضاف التنسيق النقابي من خلال بيانه؛ أنه يدعم كل النضالات التي تهم التنسيق النقابي الثلاثي، كما دعا إلى المزيد من التعبئة والتنسيق على المستوى الإقليمي والجهوي والوطني، لخوض نضال وحدوي يهدف إلى إنقاذ أسرة التعليم والمدرسة العمومية.

شاهد أيضاً

الأمازيغ والتبو يُصعّدان ضد مسودة الدستور الليبي

عبر المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا والحراك الوطني لشباب الطوارق والتبو عن رفضهم الاستفتاء على مسودة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *