أخبار عاجلة

الجامعة الصيفية لأكادير تختتم أشغالها وتدعو الدولة لإطلاق معتقلي الريف

انعقدت الدورة الثالثة عشرة للجامعة الصيفية بأكادير، حول موضوع “الأمازيغية والقيم  المجتمعية والعيش المشترك”، وذلك ما بين 4 و8 يوليوز 2017 بمشاركة 35 أستاذا من المغرب والجزائر وتونس وليبيا وجزر الكناري و فرنسا وكندا وبحضور عدد من المتتبعين والمهتمين.

وبعد نقاش مستفيض حول مختلف القضايا المرتبطة بمحور الدورة والإشكالات التي يطرحها وبعد استحضار السياق العام الذي تنعقد فيه هذه الدورة واكراهات المرحلة خاصة على المستوى الوطني خرج المشاركون والمشاركات، إلى جانب التوصيات التي ستخرج في منشور مستقل، ببيان يتضمن عددا من النقاط.

ودعت الجامعة، المؤسسة مند سنة 1979، الدولة المغربية إلى الكف عن المقاربة الأمنية في تدبيرها للحركات الاحتجاجية وخاصة بمدينة الحسيمة والنواحي وضرورة إطلاق سراح المعتقلين وإسقاط المتابعات كأول خطوة قبل فتح مرحلة جديدة يتم فيها الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لساكنة الريف ويكون ذلك بداية لوضع سياسة اقتصادية وتنموية تضمن النماء والتقدم والاقتسام العادل للثروة في كل جهات المغرب وفق مقاربة تشاركية تربط التنمية بالعدالة المجالية.

وأكدت الجامعة، من خلال البيان، رفضها الصيغة الحالية للقانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية والقانون المتعلق بإحداث المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية ومطالبة الدولة المغربية عبر المؤسسات التشريعية بالاعتماد على المذكرات التي هيأتها مكونات الحركة الأمازيغية ومدعومة من طرف القوى الديمقراطية في البلاد من أجل ضمان إخراج قوانين تنظيمية عادلة تضمن المساواة بين اللغتين الرسميتين للمغرب الأمازيغية والعربية في كل المجالات.

وفي ختام البيان دعت الجامعة الصيفية لأكادير مختلف مكونات الحركة الأمازيغية إلى الوعي بحساسية المرحلة والتفكير في وضع استراتيجية عمل موحدة وتجاوز الخلافات الهامشية من أجل الحفاظ على المكتسبات الأمازيغية مند سنة 2001 خاصة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والمبادئ العامة التي يرتكز عليها تعليم الأمازيغية وهي التوحيد والتعميم والإجبارية وحرف تيفيناغ، وتوفير الإمكانات الضرورية بشريا ولوجستيكيا لإنجاح هذا الورش بغية تحقيق المساواة بين اللغتين الرسميتين للمغرب الأمازيغية والعربية في كل مجالات الحياة العامة.

أمضال بريس/ كمال الوسطاني

شاهد أيضاً

تاضا تَمْغْرَبيتْ”: الانتخابات منصفة للأحرار واندحار “البيجيدي” تحول عميق في السلوك الإنتخابي عند المغاربة

سجل “تكتل تَمْغْرَبيتْ للالتقائيات المواطنة” المعروف اختصارا ب “تاضا تَمْغْرَبيتْ” بكثير من الاعتزاز الظروف العامة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *