“الجبهة” تهيكل فرع جهة بني ملال.. أوموش: تنزيل الأمازيغية رهين بتواجد الفاعل السياسي الأمازيغي داخل المؤسسات

“إيمانا منها بضرورة العمل السياسي المباشر من داخل المؤسسات” وفي سياق لقاءاتها الجهوية والإقليمية، نظمت “جبهة العمل السياسي الأمازيغي” يوم الثلاثاء 14 يوليوز الجاري، اجتماعا عن بعد، مع مجموعة من الفعاليات و المناضلين (ات) الأمازيغ (يات) المنتمين (يات) إلى أقاليم جهة بني ملال – خنيفرة.

وذكرت الجبهة في بلاغ لها، أنه تمت “مناقشة أوراق جبهة العمل السياسي الأمازيغي وأرضيتها ومستجدات عمل لجنة الإشراف، وآفاق العمل السياسي الأمازيغي المباشر محليا وجهويا ووطنيا”.

وخلص الاجتماع -حسب ذات البلاغ- إلى ضرورة تكثيف الجهود وتوحيد صفوف الفعاليات والجمعيات الأمازيغية ضد القوى النكوصية التي تحاول الإجهاز على ما تبقى من النزر القليل من المكتسبات”.

وشدّدت “الجبهة” على ضرورة “التنزيل الحقيقي للمكتسبات التشريعية المرتبطة بالأمازيغية”.

وفي الأخير يضيف ذات المصدر “تمت هيكلة الفرع الجهوي لجبهة العمل السياسي الأمازيغي (بني ملال خنيفرة ) بتمثيل الأقاليم المنتمية للجهة، مع التأكيد على أن فرع الجبهة يبقى مفتوحا في وجه كل المناضلين /ات الذين يرغبون بالالتحاق بالجبهة للدفاع عن الأمازيغية أرضا وإنسانا وثقافة ولغة”. وفق البلاغ.

وأكد الفاعل الأمازيغي مصطفى أوموش، أن تأسيس فرع جبهة العمل السياسي الأمازيغي بجهة بني ملال/خنيفرة، يأتي في إطار هيكلة الجبهة إقليميا وجهويا، ثم عن “قناعة تولدت لدى مجموعة من المناضلين والفعاليات بالجهة التي تعرف تواجد عدد من المناضلين ممّن أعطوا الشيء الكثير للأمازيغية”.

وأوضح في تصريح ل”العالم الأمازيغي”  أن هيكلة الفرع الجهوي يأتي كذلك “تنفيذا لمخطط لجنة الإشراف التي أخذت على عاتقها، أولا التفاوض مع الأحزاب السياسية، وثانيا الإشراف على هيكلة الجبهة سواء محليا أو جهويا”.

وأشار أوموش وهو عضو لجنة الإشراف داخل “الجبهة” إلى أن تأسيس الفرع جاء “بعد نقاش مستفيض بين مجموعة من الفعاليات ومجموعة من المناضلين الأمازيغ بالجهة، والذين اقتنعوا وأمنوا بالعمل السياسي المباشر من داخل الأحزاب”، مشيرا إلى أن “التنزيل الحقيقي للأمازيغية رهين بتواجد الفاعل السياسي الأمازيغي داخل المؤسسات”.

وأردف المتحدث :”التشريعات موجودة لكنها في حاجة للفاعل السياسي الذي يضع الأمازيغية ضمن الأولويات”.

وشدد أوموش على ضرورة المشاركة السياسية وتواجد الفاعل الأمازيغي داخل البرلمان وداخل المؤسسات والمجالس المنتخبة، “حتى يتسنى لنا التنزيل الحقيقي للأمازيغية”. يورد المتحدث

منتصر إثري

شاهد أيضاً

“العصبة الأمازيغية” تطالب أخنوش بإحداث وزارة النهوض بالأمازيغية وترسيم السنة الأمازيغية

طالبت العصبة الامازيغية لحقوق الانسان من رئيس الحكومة المغربية الجديد، عزيز أخنوش “إحداث وزارة خاصة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *