أخبار عاجلة

الجزائر تصدر أول طابع بريدي بالأمازيغية يحمل صور تينهينان ومولود معمري

‘انطلقت، مساء أمس الخميس 9 فبراير 2017، بالجزائر، عملية بيع أول طابع بريدي بالأمازيغية، وذلك بالتوازي مع الاحتفال بالذكرى الأولى لترسيم  اللغة الأمازيغية كلغة وطنية في الدستور الجزائري، والذي تم الإقرار بها في 7 فبراير 2016.

وقررت المحافظة السامية للأمازيغية، بالتنسيق مع وزارة البريد وتكنولوجيا الإعلام، الاحتفال بمرور سنة على ترسيم اللغة الأمازيغية بإطلاق أول طابع بريدي بالأمازيغية.

وقدم الهاشمي عصاد، الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية، بمقر المحافظة السامية للامازيغية، حسب جريدة الخبر الجزائرية،  برنامج الطوابع البريدية التي ستصدرها المحافظة السامية للأمازيغية بالشراكة مع بريد الجزائر، المشروع مس جوانب عديدة منها المسارح الوطنية كالمسرح الجهوي لتيزي وزو وبجاية وسيدي بلعباس، وأخرى تحمل ذكرى لشخصيات فنية جزائرية كوردة الجزائرية وفضيلة الدزيرية، وشخصيات دولية كالرئيس الكوبي الراحل فيدال كاسترو.

كما حضرت المحافظة طابع بريدي لتخليد مئوية الراحل مولود معمري “1917-2017″، وأخرى لمعلم تاريخي للمنزل الذي طبع فيه بيان أول نونبر، وصور لمنشات جزائرية جديدة مثل اوبرا الجزائر والمركز الدولي للمؤتمرات، ومختلف الحمامات المعدنية مثل حمام الصالحين بخنشلة وحمام بوحجر بعين تيموشنت، وحمام زلفانة بغرداية إضافة إلى طوابع أخرى ترمز لمناطق سياحية ومعارك جزائرية وأخرى لحماية الطفولة والمستهلك وحلي فضية “تينهينان” منها “سوار” و”قلادة” وغيرها وسيتم إصدارها خلال سنة 2017 بالتعاون مع بريد الجزائر. حسب المصدر ذاته

واعتبر الهاشمي عصاد أن استصدار أول طابع بريدي بالأمازيغية مكسباً إضافياً للغة والثقافة الأمازيغية في الجزائر.

واضاف الهاشمي أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بهذه الإجراءات، “يكون قد حقق الكثير للغة الأمازيغية التي ناضل لأجلها الكثيرون على مر السنين”. على حد تعبيره

شاهد أيضاً

وزير التربية الوطنية الجزائري: لا مجال للتشكيك في مسار تعميم اللغة الأمازيغية

أجمع وزير التربية الوطنية الجزائري, عبد الحكيم بلعابد, والأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية, سي الهاشمي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *