الجيش ينفي تهديد الزفزافي قائد حراك الريف

قال مصدر في القوات المسلحة الملكية أن هذه القوات تتواصل من خلال البلاغات التي تنشر عبر القنوات الرسمية، ولا توظف لذلك في أي حال من الأحوال الشبكات الاجتماعية وتطبيقات الرسائل الآنية.

جاء ذلك عقب انتشار فيديو لمجموعة من الأشخاص بزي عسكري يهددون فيه قائد حراك الريف المعتقل في الدارالبيضاء، ناصر الزفزافي.

وكالة المغرب الرسمية للأنباء”، نقلت عن مصدر قريب من القوات المسلحة الملكية قوله “إن الرسائل المنسوبة للقوات المسلحة الملكية، المتداولة حاليا على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل مجهولين يرتدون زيا عسكريا وينتقدون بحدة أشخاصا أو يعبرون عن مواقف إزاء أحداث ووقائع معينة، لا تمت بصلة للمؤسسة العسكرية”.

ويؤكد المصدر القريب من القوات المسلحة الملكية بأن المؤسسة العسكرية لا تتوفر على أي صفحة على موقع الفايسبوك وأن الأشخاص الذين يتواصلون عبر الشبكات الاجتماعية والواتساب باسم القوات المسلحة الملكية يخالفون بذلك القانون.

يشار إلى أن نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي كشفوا تزامنا مع بيان الجيش عن كون الفيديو الذي يتضمن تهديدات من أشخاص بلباس عسكري صور على هامش تصوير فيلم بطنجة والشخص الذي كان يتحدث في الفيديو هو مدرب في صالة لبناء الاجسام بنفس المدينة، لكن خطورة الفيديو تظل تكمن في انتحال هؤلاء لصفة أفراد في الجيش ما يستدعي تطبيق القانون في حقهم درءا لتكرار سيناريوهات مماثلة تجعل مؤسسات  الدولة منحازة لطرف في الدولة ضد الالاف من المواطنين.

أمدال بريس/س.ف

شاهد أيضاً

حزب “الاستقلال” يقترح إدراج الأمازيغية في دفتر الحالة المدنية

تقدم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب بمقترح قانون يروم تغيير وتتميم المواد 23 و36 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.