الحكومة الإسبانية تقصي ضحايا الحرب الأهلية المنتمين للمستعمرات من التعويض

وفق ما جاءت به المصادر الرسمية عن الحكومة الإسبانية صباح اليوم الجمعة 26 مارس، سيقترح مجلس الحكومة في اجتماع للوزراء القادم تخصيص مبلغ مالي قدره 650،000 يورو لضحايا الحرب الأهلية خاصة موقعة وادي “Caídos”، الأمر الذي طالبت به عائلات الضحايا في مناسبات عدة.

ووفقا لإحصائيات وزارة العدل، فإن عدد الضحايا يبلغ 33،833 شخصا من كلا الطرفين المشاركين في الحرب الأهلية، الذين تم انتشال جثمانهم ودفنها بين عامي 1959- 1983.

وتم ذلك في إقصاء واضح لضحايا الحرب من المنتمين للمغرب عامة والريف خاصة، بطرق تمييزيه حيث ذكر الموقع الإسباني “Informacion” أن من بين الضحايا “الأخوان أراغون مانويل وأنطونيو لابنيا ألطباس” بشكل يفضلهم عن جميع الضحايا من المغاربة والإسبان. كما خصص نفس الموقع ضحايا سرقسطة بالذكر، والذين أصابتهم القوات الفرنسية رميا بالرصاص عام 1936، دون ورود أي إشارة للمشاركة الريفية أو المغربية أو الإفريقية.

وحسب نفس المصدر تنص الميزانية العامة للدولة لعام 2021 بالفعل على استثمار غلاف مالي قدره 11.3 مليون يورو لتعزيز سياسات الذاكرة الديمقراطية، من بينها خطة تعويض ذوي ضحايا الحرب الأهلية والديكتاتورية جنبا إلى جنب، مع إنشاء بنك الحمض النووي الوطني وإحصاء الضحايا، حيث تطرح إمكانية إنصاف ضحايا الحرب الأهلية الإسبانية المنتمين للمستعمرات الإفريقية.

شاهد أيضاً

“ثقافات مفتوحة..إسبانيا والمغرب” معرض افتراضي لمعهد ثيربانتيس

أطلق معهد ثيربانتيس بالدار البيضاء والرباط، أمس الأربعاء، معرضا افتراضيا تحت عنوان ” ثقافات مفتوحة..إسبانيا ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *