الدورة الأولى لمهرجان إنزكان الوطني للفيلم القصير

13254152_10208634444274081_3006943823552591413_n

تنطلق الدورة الأولى لمهرجان انزكان الوطني للفيلم القصير تحت شعار ”السينما ثقافة إدراك وإبداع”، وذلك على مدى أيام 20 و21 و22 ماي 2016 بمدينة إنزكان، في لقاء منظم من جمعية محترف أنزور للسينما والمسرح.

وسيكون لجمهور المهرجان فرصة متابعة مجموعة من الأنشطة الموازية من عروض أفلام ودورات تكوينية وصبحية سينمائية لفائدة الأطفال.

ويشارك في المسابقة الرسمية للمهرجان 11 فيلم سينمائي قصير على الشكل التالي :

الفيلم القصير: نحو حياة جديدة للمخرج عبداللطيف امجكاك (الدار البيضاء).13233108_10208634448074176_6727585355288719020_n

الفيلم القصير: إبداع للمخرج ياسين الريحاني (ايت ملول).

الفيلم القصير:إرافان (العطش) للمخرج حسن بكجوان (أورير).

الفيلم القصير: أفراك ( الوعي ) للمخرج مصطفى عبايد (أكادير).

الفيلم القصير: صمت للمخرج حميد خوجان (طاطا ).

الفيلم القصير: smile للمخرج الحسين بوصابر (تيزنيت).

الفيلم القصير: تيمنا (الإشاعة) للمخرج عبد الرحمان العبدي (تنغير).

الفيلم القصير: donnez-moi ma liberté للمخرجة وداد الكشرادي (أكادير).

الفيلم القصير: الكومبلي للمخرج حسن أمارير (انزكان).

الفيلم القصير: السعد للمخرج عادل الداودي (أكادير).

الفيلم القصير: اهتزاز للمخرج إبراهيم الوافي (ايت ملول).

وخارج أطوار المسابقة سيعرض في افتتاح المهرجان أفلام قصيرة من إنتاج إسني وورغ :

  • فيلم TIDA N TWARGIT
  • فيلم TITRIT N TUDERT

وتضمّ لجنة تحكيم الدورة الأولى للمهرجان كلّ من: الإعلامي ومدير المهرجان الدولي اسني ن وورغ للفيلم الأمازيغي “رشيد بوقسيم” رئيسا للجنة التحكيم و الممثل المقتدر ” حسن العليوي ” والممثل المقتدرة “الزهية زهيري”.

ويكرّم المهرجان كلّ من : الشاعر والسيناريست الكبير “عبدالله المناني” الذي يرجع له الفضل في تأطير وتكوين مجموعة من الشباب في مجالات السينما ، إلى جانب شخصية فنية مبدعة بامتياز الفنان المقتدر “عبداللطيف عاطف.

وستنضّم على هامش المهرجان ورشة تكوينية حول تقنيات كتابة السيناريو من تأطير الشاعر والسيناريست “عبدالله المناني”، وورشة في إخراج الفيلم الوثائقي من تأطير المخرج “مسعود بوكارن.”

شاهد أيضاً

تنغير .. يوم دراسي حول محاربة الهدر المدرسي

نظمت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بتنغير، أول أمس الأربعاء، يوما دراسيا حول الهدر المدرسي ودور ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.