الذكرى السابعة لرحيل الفنان الأمازيغي عموري امبارك

نظمت مؤسسة عموري مبارك بتعاون مع منظمة تماينوت فرع أيت ملول والمقهى الثقافي أمازيغ كابريس مساء السبت 12 فبراير بداية من الساعة السادسة مساء، الذكرى السابعة لرحيل الفنان الأمازيغي عموري امبارك الذي ودع الحياة بعد صراع مرير مع المرض يوم السبت 14 فبراير 2015 .

وقد عرف هذا اللقاء الاعترافي بتجربة الفنان الراحل، الذي سخر حياته للفن الأمازيغي منذ شبابه، وبصم على حضور قوي كمطور للأغنية الأمازيغية ومعرفا بها في كل أنحاء العالم، حضور جمهور كبير، حجوا إلى المقهى الثقافي من مبدعين وفنانين، إعلاميين ومثقفين، عاشقي هذه الشخصية المتميزة. وقدمت فقرات الأمسية فاطمة الزهراء حراث بكل حميمية واحترافية.

برنامج اللقاء كان متنوعا وشاملا، إذ جمع بين دراسات نقدية للكتب الثلاث مع توقيعها:

1- الكتاب الأول: يضم قصائد رثائية مهداة الى روح الفنان عموري مبارك، قام بتقديمه الشاعر والناقد محمد تايشينت
2- الكتاب الثاني ” تيزي ن عموري مبارك “، قام بتقديمه الشاعر والمترجم الحبيب الواعي.
3- كتاب الشعر والإيديولوجيا (مدخل إلى التحليل النقدي للاستعارة) قام بتقديمه الناقد علي المحجوب.
بعد ذلك كان للجمهور الحاضر بكثافة، ساعة من القراءات الشعرية، للقصائد التي كتبت في حق الراحل الفنان عموري امبارك:
1- الشاعر الحسن الكامح قصيدة باللغة العربية بعنوان: “قيثارة يتيمة”
2- الأستاذ أحمد صابر قبل أن يلقي قصيدته بالأمازيغية بعنوان : ” معلك” قدم شهادة في حق الراحل
3- الشاعر محمد بيه ألقى قصيدة أمازيغية وهي مرثية للراحل.
4- الشاعر محمد أشيبان ألقى قصيدة بالأمازيغية مع تقديم شهادة في حق الراحل.
5- الشاعر والفنان الأمازيغي علي شوهاد، جاب وجال بين الكلمات المغناة لقصيدة كتبها على قبر الراحل.

كما قدمت شهادات من طرف كل من: الرايس لحسن إدحمو والأستاذ عزيز أغفرني.

وقرأت فاطمة الزهراء حراث مسيرة الأمسية رسالة لابن عموري امبارك: “رسالة إلى أبي”، وبعد ذلك كان للجمهور ساعة من الفن الرفيع لأغاني الفنان الراحل عموري امبارك من أداء الفنانة زورا تانيرت والعزف لكل من الفنانين رشيد ثابت ورحال بوعدي، التي ذكرت الكل بفنان سيشهد له التاريخ أنه كافح وقاوم من أجل بلورة وتطوير الأغنية الأمازيغية والذهاب بها بعيدا في كل المحافل.

في الختام قدم السيد حسن صاحب المقهى الثقافي أمازيغ كابريس هدايا لكل من ابن الراحل وأرملته. وأقام حفل شاي على شرف الحاضرين.

الحسن الكامح

شاهد أيضاً

قراءة في كتاب “الريف زمن الحماية الإسبانية(1956-1912) الاستعمار الهامشي

تم تقديم قراءة في كتاب “الريف زمن الحماية الإسبانية(1956-1912) الاستعمار الهامشي لكاتبه ميمون أزيزا استاذ ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.