الرباط: المجلس الوطني لحقوق الإنسان يحتفي بالمبدعين باللغة الأمازيغية


بمناسبة مشاركته في فعاليات الدورة 29 للمعرض الدولي للكتاب والنشر بالعاصمة الرباط خلال الفترة ما بين 9 و19 ماي 2024، وفي إطار تخليد عشرينية إحداث هيئة الإنصاف والمصالحة 2004-2024، برمجت مؤسسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان عددا من الأنشطة الثقافية والإشعاعية والترافعية كان فيها نصيب مهم للثقافة والأدب والهوية الأمازيغية.
هكذا احتضن رواق المجلس، الجمعة 10 ماي، ندوة علمية حول إقرار رأس السنة الأمازيغية عطلة رسمية شارك في تأطيرها كل من الأساتذة: أحمد عصيد الناشط والمفكر الأمازيغي والباحث بالمعهد الملكي للثقافي الأمازيغية، الحسين بويعقوبي أنير الباحث في الأنثروبولوجيا بجامعة ابن زهر بأكادير ومصطفى القادري الباحث في التاريخ في جامعة محمد الخامس بالرباط. ويأتي تنظيم هذه الندوة في إطار ترسيخ الهوية الوطنية متعددة المكونات والروافد والاحتفاء بالتنوع الثقافي واللسني الذي يميز الهوية المغربية.
وفي إطار محور اللقاءات الأدبية، برمجت إدارة الرواق عدة لقاءات أدبية تحت شعار: الأدب كأداة للتعبير والنهوض بالتعدد الثقافي، تميزت بتقديم رواية “ⵉⵇⵙ ⵉⵖⵉⵔⴷⵎ” للمبدع هشام فؤاد كوغلت، و”ⵜⵉⵎⵎⵓⵖⵔⴰ ⵏ ⵜⵎⵖⴰⵔⵜ” للكاتب عمر ايت سعيد، ورواية “” للمبدع سعيد بلغربي، وأخيرا رواية “” للكاتب أحمد حداشي.
من جهة أخر، أنجز المجلس الوطني لحقوق الإنسان كل منشوراته ودعاماته التواصلية الموزعة خلال هذه الدورة باللغة الأمازيغية إلى جانب العربية، وهو ما نال استحسان الجميع خاصة بعد ترسيم اللغة الأمازيغية بالدستور المغربي منذ 2011.
رشيد إدوحمو

شاهد أيضاً

الراخا يراسل السفير المغربي باليونيسكو بشأن “التمييز العنصري” ضد الأمازيغية

وجه رئيس التجمع العالمي الأمازيغي، رشيد الراخا رسالة مفتوحة إلى السفير والممثل الدائم للمغرب لدى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *