أخبار عاجلة

الشبكة المغربيةـ الأمريكية تنظم ملتقى دولي في واشنطن حول تشريعيات 7 أكتوبر

unnamed

تستعد “الشبكة المغربية الأمريكية“(MAN )، الناشطة في مجال تعزيز العلاقات بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، لتنظيم الدورة الثانية للملتقى الدولي لوسائل لإعلام بالعاصمة الأمريكية واشنطن.

وتأتي استعدادات الشبكة، على ضوء اقتراب موعد الانتخابات التشريعية في المغرب، وكذا الانتخابات الرئاسية بالولاية المتحدة الأمريكية،  وتعالج الدورة الثانية من الملتقى المغربي ـ الأمريكي، والتي ستنظم يومي 27 و28 سبتمبر2016،”دور وسائل الإعلام وتأثيرها على المجتمعات والطريقة التي تسير بها وتتكيف مع المتغيرات والمستجدات”.
وسيكون هذا الملتقى حسب المنظمين، فرصة للمشاركين لتباحث إشكالية استعمال وسائل الإعلام من قبل المرشحين خلال الحملة الانتخابية الرئاسية الأمريكية ومن اجل تغطية اتفاقيات الجمهوريين والديمقراطيين. كما ستتباحث كذلك أساليب الريبورتاجات المنتجة حول الانتخابات المغربية واستعمال الإعلام الاجتماعي خلال محاولة الانقلاب الأخيرة في تركيا.، كما سيقوم الملتقى بتسليط الضوء على مدى تأثير وسائل الإعلام، على مجرى الأحداث والقرارات والتصورات.
وقال محمد الحجام، رئيس الشبكة المغربية الأمريكية، في تصريح “للعالم الأمازيغي” أن “الهدف من الملتقي المغربي ـ الأمريكي، هو تشجيع واستلهام تحالفات إستراتيجية من خلال جمع الصحفيين من مختلف الأنماط الصحفية”، مضيفا أن الغاية من مثل هذه الملتقيات هو تبادل الخبرات والتجارب بين الإعلاميين والصحافيين المغاربة والأمريكيين وإبراز الوجه الحقيقي للمغرب في أمريكيا”.

وأضاف الحجام، على هامش مائدة مستديرة نظمتها الشبكة،  مساء أمس الاثنين 5 سبتمبر 2016 بالمحمدية، أن الملتقى سيعرف مشاركة عدد من الصحافيين والأكاديميين والباحثين والخبراء في مجال السياسة وشخصيات من مجالات مختلفة”.

بدورها، أوضحت مسؤولة التواصل في الشبكة، فوزية طالوت، أن الغاية من الملتقى هو نقل وتبادل التجارب بين الصحافيين والإعلاميين الأمريكيين ونظرائهم المغاربة، وإبراز أوجه التلقي بين الجانبين، مشددة على أن دور “الشبكة المغربية الأمريكية”هو التعريف بالمغرب وبإيجابياته الكثيرة لأن واشنطن هي عاصمة القرار العالمي والأمريكان تنقصهم معلومات عن بلدنا، مبرزة أن الدورة الثانية من الملتقى لها صبغه مهمة من الناحية الظرفية خصوصا مع تزامنها مع الانتخابات الأمريكية والمغربية ودور وسائل الإعلام في مثل هذه الأحداث، وكذلك تأثير الإعلام على الرأي العام والمجتمع،  و”سنوصل صوت المغرب لأن هناك القرار في وشنطن وصوتنا كمغاربة غير موجود بالطريقة والفعالية التي نريد”، تورد المتحدثة.
هذا، وسيعرف الملتقى حسب المنظمين دائما، “حلقات النقاش حول الوجه الجديد لوسائل الإعلام في عالم الابتكار التكنولوجي السريع، والنمو الهائل لوسائل الإعلام الالكترونية وعلاقة الإعلام بالأمن الوطني. وستكون هناك أيضا نقاشات حول دور الإعلام في العمليات السياسية في الولايات المتحدة والمغرب، وتأثيرها على الرأي العام وعلى المجتمع وعلى تطور الديمقراطية”.

 

منتصر إثري

 

شاهد أيضاً

أخنوش يختتم الجولة الأولى من المشاورات حول تشكيل الحكومة

أعلن عزيز أخنوش رئيس الحكومة المكلف عن انتهاء الجولة الأولى من المشاورات مع قادة الأحزاب ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *