الشرطة الجزائرية تنفذ أوامر الجنرال “القايد صالح” وتمنع العلم الأمازيغي في مظاهرة الجمعة

نفذت الشرطة الجزائرية، أوامر رئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح الذي أعلن يوم الأربعاء 18يونيو، عن “إصدار أوامر صارمة لقوات الأمن” للتصدي لأي شخص يرفع علما آخر غير علم الجزائر خلال المظاهرات”.

وقامت الشرطة الجزائرية يومه الجمعة 21 يونيو، بتفيتش عدد من المتظاهرين الذين استجابوا لنداء “حراك الجزائر” المطالب برحيل أركان نظام بوتفليقة، بحثاً عن الأعلام الأمازيغية. كما قامت بالتدخل بعنف وسط المحتجين، وتمزيق عدد من الأعلام الأمازيغية، حسب عدد من الصفحات التابعة لنشطاء أمازيغ بالجزائر.

وأظهرت عدد من الصفحات، السلطات الأمنية الجزائرية وهي تخترق المظاهرات بحثا عن الأعلام الأمازيغية، فيما أظهر شريط فيديو أفراد من الشرطة الجزائرية وهم يمزقون العلم الأمازيغي أمام البريد المركزي، وسط العاصمة الجزائرية.

وكان رئيس أركان الجيش الجزائري، قد حذر من رفع رايات غير العلم الجزائري الرّسمي في المظاهرات المستمرة بالجزائر منذ فبراير الماضي، والمطالبة بإسقاط أركان النظام السابق.

وأكد نشطاء الحركة الأمازيغية بالجزائر، على استمرارهم في رفع الأعلام الأمازيغية وبقوة في المظاهرات المطالبة برحيل أركان نظام بوتفليقة. مطالبين بالحفاظ على السلمية وعدم الرد على استفزازات رئيس أركان الجيش.

وحذر النشطاء وعدد من الفاعلين الأمازيغيين، السلطات الجزائرية من اللعب بالنار وجر البلاد إلى الفوضى، من خلال استفزازاتها المستمرة للأمازيغ. مؤكدين تشبثهم بالعلم الأمازيغي الذي يمثل رمزاً ثقافيا وهوياتيا لكل أمازيغ شمال إفريقيا.

•منتصر إثري

 

شاهد أيضاً

الأمازيغ والتبو يُصعّدان ضد مسودة الدستور الليبي

عبر المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا والحراك الوطني لشباب الطوارق والتبو عن رفضهم الاستفتاء على مسودة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *