اللغات الأم مكونات أساسية في التعليم الجيد

d4e8cb97-d1e3-40a7-804a-b8f1d458bfba

ينظم المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وبشراكة مع مكتب اليونسكو للمغرب الكبير، تظاهرة ثقافية، بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم الذي يصادف 21 فبراير من كل سنة، تحت شعار: “التعلم الجيد ولغات التدريس ونتائج التعلم”  وذلك يوم 4 مارس الحالي، بمقر المعهد على الساعة الثالثة بعد الزوال.

ويسعى المشاركون في هذه التظاهرة إلى إبراز تعدد اللغات الأم بالمغرب، وتثمين هذا التعدد اللغوي وصونه، وذلك بالدفاع عن التوجه الذي يراه صحيحا كعامل قوة للتثقيف، لا يقصي أحدا في سبيل بناء غد أفضل مفعم بالحياة للجميع، وليس كمعيق للتحاور بين الثقافات.

وتهدف ألتظاهرة التي ستعرف مشاركة العديد من الهيئات الدبلوماسية المعتمدة بالمغرب، إلى التأكيد على أن اللغات الأم هي مكونات أساسية في التعليم الجيد، الذي يعتبر أساسيا لتمكين الافؤاد والمجتمعات.

رشيدة إمرزيك

شاهد أيضاً

وزارة الثقافة تشرع في تفعيل ترسيم الأمازيغية وتعلن عن خلق مناصب مالية متخصصة في الدراسات الأمازيغية

شرعت وزارة الشباب والثقافة والتواصل، قطاع الثقافة، منذ فترة في تنزيل المقتضيات الدستورية المتعلقة بتفعيل ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *