المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري يصدر دليل “استخدام الانترنيت في كامل الأمان”

قامت مجموعة العمل الخاصة بالتقنين ووسائل الإعلام الرقمية بالمجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، بانجاز دليل ” استخدام الإنترنيت في كامل الأمان ” وذلك في إطار تحسيس الشباب بأدوات ليقظة رقمية.

ويأخذ هذا العمل بعين الاعتبار الشروط الجديدة لاستهلاك وسائل الإعلام من قبل الجمهور الناشئ، الذي تظل حمايته جزءا من انشغالات هيئة التقنين.

وتقترح مجموعة العمل الخاصة بالتقنين ووسائل الإعلام الرقمية، التفكير في نموذج مغربي للتنظيم الرقمي، مع الأخذ في الاعتبار المتطلبات الديمقراطية واحترام الإنسان، ومكافحة التحريض على الكراهية والعنف، ومحاربة جميع أشكال التمييز وحماية الطفل وصدقية المعلومات وتعدد الآراء.

وقالت رئيسة مجموعة العمل الخاصة بالتقنين ووسائل الإعلام الرقمية وعضو بالمجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، نرجس الرغاي، في مقدمة هذا الدليل، إن” شبكة الإنترنيت قد أصبحت حقيقة اجتماعية تؤثر بشكل واضح على أنماط استهلاكنا للمعلومة والصورة والصوت”، مضيفة أنه يتعين مد الأطفال والشباب وأولياء أمرهم بالأدوات اللازمة للابحار في الفضاء الرقمي، ذلك المحيط اللامتناهي والذي لا يخلو من مخاطر”.

“استخدام الإنترنيت في كامل الأمان”، هو الهدف الرئيسي لهذا الدليل، تؤكد الرغاي، مبرزة أن الجمهور الناشئ معرض بشكل كبير لهذه الثقافات الرقمية التي تتجدد قواعدها ومعاييرها باستمرار والتي تنتقل عبر المنصات الرقمية والمواقع الاجتماعية.

ويعرض هذا الدليل، المتاح باللغات العربية والأمازيغية والفرنسية، أدوات تتيح في الآن ذاته تطوير حس التحقق من الخبر، التعرف على مضمون غير لائق، حماية المعطيات الشخصية، إضافة إلى تجنب الوقوع في الإدمان الرقمي.

ويشرح الدليل أيضا، من خلال رسوماته التوضيحية ومنهجيته البيداغوجية، مدى أهمية الحوار المبني على الثقة بين الأطفال وأولياء أمورهم في مجال الاستخدام المستنير للمضامين التي تقدمها شبكات التواصل الاجتماعي.

ويتمحور هذا الدليل، الذي يشكل خارطة طريق، حول خمسة محاور، وهي “الاتصال المفرط بالانترنت والإدمان على الشبكة الرقمية”، و “تحديات الإنترنت التي تستهدف الشباب”، و “الاعتداء الجنسي على الأطفال، واستغلالهم في إنتاج المواد الإباحية”، و “البيانات الشخصية، كيف تحميها؟ “، و “كيف تقوم بتدقيق المعلومات بمفردك؟”.

ويقدم مؤلفو الدليل أيضا توصيات، لا سيما الحاجة إلى إدراك الشروط العامة لاستخدام المواقع من أجل أن يكونوا على دراية بالطريقة التي سيتم بها استخدام البيانات الشخصية.

شاهد أيضاً

صباح علاش: اللجن الجهوية ستدعم الحياة المجالية والاجتماعية للساكنة الناطقة بالأمازيغية

حلت الباحثة صباح علاش ضيفة على برنامج الشأن المحلي عبر قناة الثامنة، بمناسبة ذكرى 20 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *