المنظمة الدولية للهجرة تدين مقتل 30 مهاجرا رميا يالرصاص في ليبيا

استنكرت المنظمة الدولية للهجرة مقتل 30 مهاجرا في إطلاق نار تورط فيه مهرب في ليبيا، ودعت السلطات الليبية إلى فتح تحقيق فوري وتقديم المسؤولين عن هذه الجريمة إلى العدالة.

ووصف رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا، فيديريكو سودا، في بيان، جريمة مقتل المهاجرين ب “اللاعقلانية والتي تذكر بالفظائع التي يضطر المهاجرون إلى تحملها على أيدي المهربين والمتاجرين في ليبيا”.

وأفاد البيان بأن هذه المأساة وقعت في مستودع للتهريب في مدينة مزدة قرب مدينة غريان، جنوب غرب طرابلس، حيث تم احتجاز مجموعة من المهاجرين، ونُقل على إثرها 11 مهاجرا أصيبوا بجراح بالغة إلى المستشفى.

وقال رئيس البعثة “إن هذه الجماعات الإجرامية تستغل حالة عدم الاستقرار و الوضع الأمني للاعتداء على الأشخاص اليائسين واستغلال نقاط ضعفهم”.

وفي السياق ذاته، أفاد الطاقم الطبي التابع للمنظمة الدولية للهجرة والذي أحال بعض من هم في حالة حرجة إلى عيادات في العاصمة الليبية بأن أجساد بعض المهاجرين تظهر آثار ضرب وإيذاء جسدي.

وتفيد بيانات المنظمة الدولية للهجرة أنه تم اعتراض أو إنقاذ نحو أربعة آلاف شخص في البحر وإعادتهم إلى ليبيا سنة 2020.

شاهد أيضاً

الأمازيغي بنمحمد يطور لقاح كورونا في جامعة كاليفورنيا

عمل مدير مختبر أبحاث المناعة في جامعة كاليفورنيا-إيرفين، البشير بنمحمد، ابن قرية “تكانت” (التي تبعد ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *