الهجرة، عنصر أساسي لتحقيق التوازن والاستقرار العالمي

اعتبر الأمين العام لمجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، عبد الله بوصوف الهجرة عنصرا أساسيا للحفاظ على التوازن العالمي واستقراره، بالنظر إلى دورها الرأسمالي في بناء عالم الغد، وذلك خلال الملتقى الدبلوماسي الذي نظمته المؤسسة الدبلوماسية، مساء الثلاثاء30  مارس.

وتحدث عبد الله بوصوف، عن التحولات التي تعرفها ظاهرة الهجرة بالعالم، إذ أورد أن “كوفيد-19 جعل العالم قرية صغيرة، فكلما انتشر الفيروس بركن بعيد من الكرة الأرضية نتوجس أن يصلنا، ما جعلنا نتشبث بصحة بعضنا البعض أينما كنا، علما أن الهجرة تعد من العناصر الأساسية للحفاظ على صحة الجميع”.

وقال “عالم الغد سيكون أو لا يكون بالهجرة التي تعتبر أحد العناصر الأساسية لمستقبل عالم الغد”، ثم أردف: “مع تفشي الوباء لاحظنا أن المنتمين إلى عالم الهجرة لعبوا أدوارا أساسية لإيجاد اللقاح الضروري، ويتعلق الأمر بمنصف السلاوي الذي ترأس فريق تطوير اللقاح بأمريكا، والزوجين التركيين اللذين أسسا شركة ألمانية ساهمت في صناعة اللقاح، وكذلك المهاجر اليوناني الذي أنشأ شركة فايزر”.

وأضاف المتحدث ذاته أن “الهجرة اليونانية والمغربية والتركية اشتغلت على إيجاد اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، ما يعني أن الهجرة فاعل أساسي في مكافحة كوفيد”، موضحا أن “الشباب المغاربة قادوا عمليات إنسانية متعددة لمساعدة المسنين بأوروبا، إلى جانب القيام بحملات تحسيسية ترمي إلى توعية الجالية، وقيادة أعمال تضامنية مع البلدان الأصلية”.

وخلص السيد بوصوف إلى أن الهجرة ساهمت في حفظ ميزان الدول سواء تعلق الأمر بالبلاد المستقبل أو المرسل، واستشهد بالعديد من النماذج المثمرة والمهاجرة.

شاهد أيضاً

شبكة الرابطة انجاد تعبر عن غضبها حول فضيحة التحرش بطنجة

اصدرت شبكة الرابطة انجاد ضد عنف النوع بيان استنكاري حول واقعة التحرش بمدينة طنجة، وذلك ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *