باحثون مغاربة وأجانب يعثرون على بقايا لأسد الأطلس بالصويرة

تمكن فريق من الباحثين من المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث، وباحثين من جامعتي أريزونا بالولايات المتحدة وإيكس مارسيليا بفرنسا، من العثور على بقايا لأسد أطلس، بموقع بيزمون بالصويرة، على بقايا عظمية لأسد الأطلس، داخل مستويات أركيولوجية يعود تاريخها إلى ما بين 110 آلاف سنة و100 ألف سنة.

وحسب بيان للمعهد، من المعروف أن أسد الأطلس الذي من المرجح أنه انقرض حديثا بالمغرب، عرف تواجده بمناطق مختلفة، ولأول مرة في تاريخ البحث الأثري يتم العثور على آثاره بوسط غرب المغرب.

وأضاف ” من المعروف أن مغارة بيزمون بمدينة الصويرة، أتاحت العثور على العديد من الآثار التي كان لها الأثر ليس فقط بالنسبة لتاريخ المغرب القديم، ولكن أيضا على تاريخ البشرية، مثل أقدم قطع حلي التي يعود تاريخها إلى ما بين 142 ألف سنة و150 ألف سنة.

وأشار المعهد المذكور، إلى أن برنامج الأبحاث يستفيد من دعم وزارة الشباب والثقافة والتواصل بالمغرب، ويتم بشراكة مع جامعات دولية مرموقة.

https://insap.ac.ma/?p=32654 

شاهد أيضاً

مهرجان أسني: نشطاء وباحثون يدعون لتفعيل الأمازيغية في المجال الترابي

دعا نشطاء وباحثون أمازيغيون إلى ضرورة التفعيل الترابي للأمازيغية وجعلها رافدا من روافد التنمية بمختلف ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *