بارزاني: لا تراجع عن الاستفتاء حول استقلال إقليم كورديستان

أعلن رئيس إقليم كورديستان،  مسعود بارزاني في رسالة إلى الرأي العام، أن الاستفتاء حق طبيعي من حقوق شعب كوردستان وجميع شعوب العالم ويجب ممارسة هذا الحق الطبيعي، فلماذا يحرم هذا الحق على شعب كوردستان فقط؟ نحن لنا التزاماتنا إزاء دماء شهدائنا والرأي العام ومطالب شعبنا العادلة، عليه فلن نتراجع عن حقنا هذا وشعب كوردستان سيمارس حقه الطبيعي بطريقة سلمية بعيداً عن العنف والتعصب.

وفي ما يلي نص رسالة الرئيس مسعود بارزاني الى الرأي العام:

بسم الله الرحمن الرحيم
لقد تطرق بعض السياسيين والمسؤولين العراقيين خلال الأيام الماضية الى الدستور والإلتزام بالدستور العراقي بهدف معاداة شعب كوردستان ومنعه من ممارسة حقه في الإستفتاء. كان الأجدر بهؤلاء السادة ان يدققوا في الدستور العراقي حيث جاء في الديباجة وبكل وضوح بأن الإلتزام بالدستور ضمانة بقاء العراق موحداً. ومن هنا نتساءل هل انهم التزموا بالدستور؟ هناك عشرات الأمثلة تؤكد بأن الحكومات العراقية المتعاقبة لم تلتزم بذلك الدستور الذي صوت له شعب العراق، وبعكس الدستور فقد تم تغيير التوازن العسكري وهمّش الكورد في حين ان الپێشمه‌رگة وضع اللبنات الأساسية للجيش العراقي بعد عام 2003. وفي السلك الدبلوماسي والشؤون الخارجية كذلك يجري العمل من اجل إبعاد ممثليات شعب كوردستان. فرض الحصار منذ سنين على الپێشمه‌رگة الذي هو جزء من المنظومة الدفاعية العراقية. هذا إضافة الى إهمال المادة 140 وتشكيل المجلس الإتحادي، ذلك المجلس الذي يضمن التوافق والتوازن داخل المكونات العراقية، كما جرى العمل على التجاوز على اسس النظام الفدرالي او عدم تطبيقه بعكس ماجاء في الدستور. لقد وصل الحال الى قطع قوت شعب كوردستان بجرة قلم ولم نر اي جهة سياسية او مركز ديني يدين هذا القرار اللادستوري واللاإنساني الذي قطع قوت شعب كوردستان وحليب أطفال كوردستان. وفق اي قانون او مادة دستورية يحق للحكومة العراقية اتخاذ الإجراءات اللاقانونية بحق شعب كوردستان؟.
من جهة أخرى كان العراق بحاجة الى أسس للتوافق من اجل الشراكة بين المكونات لكنهم قضوا على ذلك التوافق أيضاً، والآن ينادون بالأغلبية السياسية، ونحن نعلم جيداً ماذا يرومون من وراء الأغلبية السياسية والذي هو القضاء على الشراكة وتهميش وإقصاء المكونات الرئيسية الأخرى.
نعلن للجميع بأن الإستفتاء حق طبيعي لشعب كوردستان وكل شعوب العالم ويجب ممارسة هذا الحق الطبيعي، لماذا يجب تحريم هذا الحق على شعب كوردستان وحده؟؟.
نحن ملتزمون إزاء دماء شهدائنا والرأي العام والمطالب العادلة لشعبنا، لذا لن نتراجع عن حقنا، وشعب كوردستان سيمارس حقه الطبيعي هذا بالطرق السلمية بعيداً عن العنف لأننا لانريد إعادة التجارب المريرة الماضية، ونرغب ان نكون كلانا جارين جيدين وعمقين ستراتيجيين لبعضنا البعض وان نكون متعاونين كإخوة وبيننا التنسيق في كافة المجالات. لأن زمن التهديد والوعيد والوقوف ضد حقوق شعب كوردستان العادلة قد ولى، ولا نريد ان يستخدم احد هذه اللغة معنا. شعب كوردستان يرغب في السلام والتآخي، ولايقبل لغة التهديد والوعيد والإنكار من احد.

مسعود بارزاني

شاهد أيضاً

ألمانيا: تركيا توجه إشارات خاطئة للاتحاد الأوروبي بحظر حزب الشعوب الكوردي وانسحاب من اتفاقية مكافحة العنف ضد المرأة

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أمس الاثنين، إن تركيا توجه إشارات خاطئة للاتحاد الأوروبي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *