بايتاس: الحكومة تتابع قضية الطفل ريان وتجندت بقوة لإنقاذه

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، إن الحكومة ناقشت موضوع حادثة سقوط الطفل ريان الذي يبلغ من العمر 5 سنوات في بئر بنواحي مدينة شفشاون.

وأضاف الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، خلال الندوة الصحفية التي أعقبت انعقاد مجلس الحكومة، اليوم الخميس 03 فبراير، أن الحكومة “استمعت إلى مداخلة مهمة لوزير الداخلية، وتفاعل جميع الوزراء مع هذا الموضوع الذي آلمنا جميعا”، مشيرا إلى أن الطفل ريان سقط في “ثقب مائي عرضه لا يتجاوز 50 سنتم”.

وأكد الناطق الرسمي أن “الحكومة منذ أن علمت بهذه الحادثة، تجندت بقوة وسخرت كافة الوسائل الممكنة من أجل إنقاذه” مشيرا إلى أن الجهود متواصلة من طرف لجن الإنقاذ المحلية للوصول إلى الطفل، وأنه تم تسخير كل الإمكانيات الطبية محليا  لمواكبته خلال الساعات القليلة القادمة”.

وقال بايتاس إنه “تم وضع عدة سيناريوهات من أجل إنقاذ الطفل ريان”، مضيفا “المغرب يتوفر على القدرة والامكانيات والحس والتجربة وليس هناك مشكل فيما يتعلق بالآليات والخبرة”، مؤكدا أنه “لا مشكلة لدى الحكومة لطلب المساعدة كلما تعلق الأمر بحياة المواطنين”.

شاهد أيضاً

التراث الامازيغي في خدمة حوار التنمية

 احتفى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، يوم الثلاثاء 21 ماي، باليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *