برلمانية تراسل رئيس الحكومة من أجل ترسيم السنة الأمازيغية

راسلت النائبة البرلمانية إبتسام عزاوي عن حزب الأصالة والمعاصرة، رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، ملتمسة إياه إقرار  رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا ويوم عطلة مؤدى عنه.

وقالت عزاوي في رسالتها أن “أن دستور 2011، قد أقر اللغة الأمازيغية كلغة رسمية للمملكة، وهو ما كرس مشروعية قانونية الدفع بإقرار الحقوق الأمازيغية بالبلاد”.

وأشارت ابتسام “أنه سبقت المطالبة من طرف العديد من الأطراف سواء من الفاعلين السياسيين أو من المجتمع المدني وغيرهم، بتخصيص يوم وطني للاحتفال برأس السنة الأمازيغية”، مضيفة أن “إقرارهذا الأمر من شأنه أن يعطي مكتسبات الأمازيغية قيمتها الرمزية، وسيدفع بالتالي مكونات المجتمع إلى التعرف على الثقافة الأمازيغية عن كثب”.

وجددت ابتسام العزاوي التماسها لرئيس الحكومة بترسيم رأس السنة الأمازيغية الذي يصادف 12 يناير من كل سنة.

وجدير بالذكر أن العديد من فعاليات الجمعيات والمنظمات الحقوقية والنسائية التي تعنى بالأمازيغية، إضافة إلى فعاليات الأحزاب السياسية والحركة الأمازيغية جددت هذه السنة مطالبها بإقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها تفعيلا لما للأمازيغية من جدور في عمق التاريخ وباعتبارها هوية لجميع المغاربة.

دنيا أزداد

شاهد أيضاً

صدور العدد الجديد 248 من جريدة العالم الامازيغي

صدر العددالجديد 248 من جريدة العالم الأمازيغي، والذي تناول في ملف هذا العدد موضوع الانتخابات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *