أخبار عاجلة

بسبب “سؤال عنصري”.. تنظيمات أمازيغية تجر أكاديمية جهة سوس إلى القضاء

تقدمت كل من الفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية، وجمعية أسيكل ببوكرى، وجمعية أنوال للتنمية والمواطنة، دعوة قضائية موجهة إلى رئيس المحكمة الإدارية بالرباط لفحص شرعية سؤال “عنصري” تم اعتماده شهر شتنبر 2020 من طرف اكاديمية التربية والتكوين بجهة سوس ماسة.

وستقوم هذه الدعوى في مواجهة كل من الأكاديمية الجهوية للتربية والتعليم بجهة سوس ماسة، ووزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، والدولة المغربية في شخص رئيس الحكومة، على إثر هذا السؤال الذي تم إدراجه في مادة اللغة العربية بالامتحان الجهوي الموحد لنيل الشهادة الابتدائية للأحرار الكبار.

واعتبر المعارضون أن السوال المطروح في الامتحان يهدف ، من خلال مفهوم «التجانس» إلى الإبادة والتقتيل الفعلي «للغات والثقافة المغربية». وذلك بتقديم المغرب ككيان قابل لأن يكون لقمة سائغة أمام أي اجتياح وضدا على كل تضحيات المقاومين المغاربة عبر التاريخ، وفي نكران تام لحضوره الفاعل والمستمر والمباشر في حضارة البحر الأبيض المتوسط والعالم بشكل غير مباشر”.

وتهدف هذه المبادر التي يخوضها المعارضون، وفق ما أفاده أحمد أرحموش، محامي بهيئة الرباط والذي ينوب عن المعارضين، “جهة مواصلة انخراط السلطة القضائية في النهوض وحماية الأمازيغية لغة وثقافة وحضارة وتاريخ، وتفعيل مبدا ربط المسوولية بالمحاسبة”.

وأضاف أن المبادرة “تروم من جهة أخرى إلى اثارة انتباه وزارة التربية الوطنية والتكوين الى المنزلقات التي تحدث ببعض فضاءاتها المؤسساتية والتي تسيئ لتاريخ الوطن الحقيقي، وتستهجن بمسؤولياتها القانونية والحقوقية، بل و”تدعم قيم الاستسلام والاندثار وتربية النقص عند الممتحنين المغاربة من خلال طمس بطولاتهم الحالية وبطولات آبائهم وأجدادهم المتعددة المصادر والأشكال”.

دنيا ازداد

شاهد أيضاً

تأسيس لجنة أصدقاء الحقوقي ادريس السدراوي

بعد التطورات الأخيرة التي عرفها ملفتوص الناشط الحقوقي  ادريس السدراوي، الرئيس الوطني للرابطة المغربية للمواطنة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *