بنموسى ينفي إقصاء خريجي الدراسات الأمازيغية من اجتياز مباراة التعليم

انتقد نواب المعارضة البرلمانية، خطوة وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي بحرمان خريجي تخصص اللغة الأمازيغية، من اجتياز مباراة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بسبب شرط السن.

وأوضحت المعارضة من خلال الأسئلة التي وجهتها إلى وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي، أنه بفرض شرط السن، تم حرمان خريجي شعبة الدراسات الأمازيغية، من اجتياز “مباريات التعاقد”.

ومن جهته نفى شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي، في جواب عن سؤال كتابي لفريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، حرمان خريجي الأمازيغية، من اجتياز مباراة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

وأوضح بنموسى، إن شرط السن لا يشمل فقط خريجي تخصص اللغة الأمازيغية، بل يشمل أيضا كافة المرشحين لاجتياز هذه المباريات.مؤكدا أن” الغاية من شرط السن تتمثل في دعم جاذبية مهن التدريس لفائدة المترشحات والمترشحين ممن لا يتجاوز سنهم الأقصى 30 سنة؛ وذلك لضمان التزامهم الدائم في خدمة المدرسة العمومية، علاوة على الاستثمار الأنجع في التكوين والمسارات المهنية”.

وقال بنموسى بأن” الشروط التي تم اعتمادها في تنظيم مباريات توظيف الأطر النظامية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين لهذه السنة تندرج في صلب سياسة الارتقاء بالمنظومة التعليمية التي أكد عليها القانون الإطار 17-51.”

 

شاهد أيضاً

المبادرة الأطلسية، استشراف ملكي مغربي لمستقبل الشعوب المطلة على المحيط وتعزيز لمكانة إفريقيا في الاقتصاد والأمن العالمي

تنظم جمعية الأهداف النبيلة ندوة علمية ندوة علمية حول “المبادرة الأطلسية، استشراف ملكي مغربي لمستقبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *