بنيس: الفضاء الافتراضي أضحى موقعا لانتشار ثقافة الكراهية

قال سعيد بنيس، أستاذ علم الاجتماع بجامعة محمد الخامس بالرباط، إن “الفضاء الافتراضي أضحى موقعا لانتشار ثقافة الكراهية بين رواده بفعل إمكانية البوح والتعبير عن الآراء التي يُتيحها، والتي لا يستطيع الفرد أن يعبر عنها في العالم الواقعي”.

وأبرز الباحث السوسيولوجي أن “الفضاء الافتراضي يتحول أحيانا إلى بؤر للتوتر المجتمعي، حيث تسود من خلاله حروب ذات طبيعة هوياتية وأخرى لغوية وأخرى دينية وأخرى قيمية …، تتحول إلى ضرب من ضروب العصيان يمكن توصيفه بالعصيان الديجيتالي”.

وأضاف أستاذ علم الاجتماع “إذا انتقل هذا الصراع إلى العالم الواقعي، فإن الأمر سيكون خطرا على العيش المشترك والرابط الاجتماعي”. وكمثال لهذا الصراع، يضيف المتحدث “يمكن سرد لا للحصر النعوت القدحية وبلاغة العنف المتبادلة بين الناطقين بالأمازيغية والناطقين بالعربية، و”الحروب الأهلية” الدائرة بين أنصار فرق كرة القدم أو التعبيرات الديجيتالية المعادية للإسلام أو التدوينات التمييزية ضد المرأة أو الحملات التحريضية الرافضة لبعض السلوكات أو الممارسات”

واستنتج أن “الفضاء الافتراضي فضاء تحول من فضاء للانفتاح والتسامح والتداول الديجيتالي إلى جسر ووعاء لانتعاش ثقافة العنف وخطاب الكراهية وسلوكات التحريض”.

شاهد أيضاً

صوت المرأة الأمازيغية تستنكر الهجوم الذي تعرضت له الفنانة فاطمة تابعمرانت

أصدرت جمعية صوت المرأة الأمازيغية بينانا تضامنيا مع الفنانة الأمازيغية فاطمة تابعمرانت، ورفضت الجمعية أن ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *