بيان تاضا تمغربيت عقب تشكيل الحكومة والإعلان عن البرنامج الحكومي

وفاء لنهجها في مواكبة وتقييم العملية الانتخابية ليوم 8 شتنبر 2021 ولمخرجاتها السياسية، تتبع تكتل تمغربيت للإلتقائيات المواطنة المعروف اختصارا ب”تاَضَا تَمْغْرَبيتْ” مشاورات تشكيل الحكومة والنتائج المتمخضة عنها، كما تابع باهتمام مضامين التصريح الحكومي الذي أدلى به رئيس الحكومة أمام البرلمان. وبناء عليه، تعلن تاضا تمغربيت للرأي العام الوطني ما يلي :

  1. تنويهها بالآجال المعقولة التي إستغرقتها فترة مشاورات تشكيل الحكومة، وبالمنطق المتحكم في اختيار الأحزاب المشكلة للأغلبية الحكومية على أساس الأحزاب الثلاثة التي بوأها المغاربة المراتب الأولى تباعا.
  2. تقديرها للجو العام الذي طبع مرحلة ما بعد النتائج الانتخابية، سواء تعلق الأمر بحس المسؤولية الذي أبانت عنه الأحزاب الفائزة في هذه الانتخابات، أوتعلق بالنضج السياسي الذي كان السمة الغالبة على سلوك الأحزاب التي لم تحظى بثقة الناخبين؛ وإن كان لهذا الأمر من دلالات، فإنها تؤكد أولا وأخيرا على وصول مشهدنا السياسي مرحلة النضج.
  3. تنويهها بموقع وحجم حضور الأمازيغية في البرنامج الحكومي، من خلال ورود الموضوع ضمن عشر التزامات الحكومة، واستمرار الالتزام بخلق صندوق لدعم تمويل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكذا خلق لجنة استشارية وطنية ولجان جهوية لمتابعة هذا التنزيل.
  4. تعتبر إلتزامات الحكومة بشأن الأمازيغية، تجديدا في تدبير الملف الأمازيغي، وقفزة نوعية في مسار السياسية الوطنية الجديدة حيال الأمازيغية، منذ الإعلان عنها سنة 2001. تجديد قوامه؛ أولا، ربط الإلتزامات بالإعتمادات المرصودة لها، ثانيا، قيادة فعالة لها إمكانيات تتبع التنفيذ وطنيا وجهويا، ثالثا وأخيرا، حكامة في مستوى التحدي.
  5. تعتبر أن الذكاء الجماعي للمغاربة بقياد جلالة الملك، قادر على رفع التحديات الجيوستراتيجية الجمة التي تواجهها بلادنا، وقادر على الصمود في وجه أعاصير زمن اللايقين الذي وصلته الإنسانية، كما أكد على ذلك (الذكاء الجماعي للمغاربة) في تدبيره الناجع لجائحة كورونا وتبعاتها.

المكتب التنفيذي:
الرئيس: عبد الله حتوس

شاهد أيضاً

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات مع رئيس المجلس الوطني السويسري

أجرى رئيس مجلس النواب السيد راشيد الطالبي العلمي يوم الاثنين 20 ماي 2024 بمقر المجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *