بيان تنديدي للجنة تامسنا التحضيرية لدعم الحراك الشعبي بالريف حول قمع وقفة الرباط

لجنة تامسنا التحضيرية لدعم الحراك الشعبي بالريف

بيان تنديدي حول قمع وقفة الرباط التضامنية مع الريف

امام مشاركتنا في الوقفة الاحتجاجية التي نظمت قبالة البرلمان مساء يوم 30 ماي 2017 إلى جانب عدة فعاليات حقوقية ومدنية وسياسية.. تضامنا مع الحراك الشعبي بالريف فيما يعانيه من إختطافات واعتقالات وحصار عسكري وترهيب الساكنة وإنتهاك حرمة المنازل وجميع العهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان. وعلى إثر ذلك بدأت وقفة تامسنا-الرباط بتدخل أحد “ضباط الشرطة” بغية نزع العلم التاريخي “لجمهورية قبائل الريف” وهو الأمر الذي قبل بالرفض من طرف المحتجين مما جعل “ضابط الشرطة” يتوعد بقمع وتعنيف “الوقفة” (واخا عليكم). وصاحب ذلك رفع شعارات تنديدية بهذا السلوك السلطوي البائد.. لنتفاجئ بعد بضعة دقائق بهجوم قمعي وحشي في حق الوقفة مما أسفر عن إصابة أكثر من ستة أشخاص من بينها أربع مناضلي اللجة التحضيرية لدعم الحراك الشعبي بالريف.

وعليه نعلن للرأي الوطني والدولي ما يلي:

– تندينا بالتدخل الهمجي في حق وقفة الرباط السلمية من طرق قوى القمع المفاجئ ودون أي سابق إنذار، ونحمل كامل المسؤولية للدولة المغربية لما تعرض له النشطاء من إصابات،
–  تنديدنا بالمقاربة القمعية التي تنهجها الدولة المغربية مع الوقفات والمسيرات التضامنية السلمية مع الريف في باقي المواقع (الدار البيضاء، مراكش، إمزورن، أيث بوعياش…)،
– تضامننا المبدئي واللامشروط مع كافة ضحايا التعنيف الجسدي واللفظي على مستوى الوطني،
– تشبثنا ببراءة كافة المعتقلين السياسيين وتأكيدنا على ضرورة إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط وإسقاط جميع التهم المفبركة في حقهم، والإستجابة الفورية لجميع المطالب الإقتصادية والاجتماعية والثقافية من خلال فتح حوار جدي ومسؤول مع لجان الحراك بالريف وتحت جميع الضمانات،
– تحميلنا للدولة المغربية كامل المسؤولية لما ستؤول اليه الأوضاع الصحية جراء دخول المعتقلين السياسيين في اضراب مفتوح عن الطعام منذ إعتقالهم،
– تضامننا مع عائلات المعتقلين السياسيين في محنتهم ونشد على أيادهم ونعلن أننا رهن إشارتهم لتقديم الدعم والمساعدة،
– دعوتنا لكل الإطارات والفعاليات الحقوقية والمدنية إلى مؤازرة المعتقلين السياسيين وتبني قضيتهم وطنيا ودوليا نصرة لقيم حقوق الإنسان،
– رفضنا لإستعمال المساجد ووسائل الإعلام الرسمية لترويج المغالطات من أجل شيطنة الحراك الشعبي السلمي ونشطاءه،
– رفضنا للتصريحات والكتابات المستغلة للمنابر العمومية لتشويه صورة الحراك وعزل المنطقة،
– إعلاننا على بدأ تشكيل لجنة من الأساتذة المحامين من الرباط بهدف الترافع عن المعتقلين ضمن هيئة الدفاع،
وفي الأخير ندعو كل مواقع الحراك الشعبي تبني خيار السلمية في جميع الخرجات الإحتجاجات مستقبلا.

لجنة تامسنا التحضيرية لدعم الحراك الشعبي بالريف
الرباط في 30 ماي 2017

شاهد أيضاً

“ءاگلِّيدْ ن-ءيجْدِّيگنْ” أو “سلطان الزهور”، عنوان الأغنية الجديدة للفنانة زورا تانيرت

أغنية ءاگلِّيدْ ن-ءيجْدِّيگنْ ⴰⴳⵍⵍⵉⴷ ⵏ ⵉⵊⴷⴷⵉⴳⵏ من كلمات الشاعر المغربي سعيد إد بناصر وألحان الفنان المغربي الراحل عموري مبارك.. ارتأت ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *