بيان حزب تامونت للحرياتِ التضامني مع شهيدة سياسة العسكرة والتهميش

ⴰⴽⴰⴱⴰⵔ ⵏ ⵜⴰⵎⵓⵏⵜ ⵏ ⵜⵍⴻⵍⵍⵉⵢⵉⵏ

اللجنة التحضيرية الوطنية

حـــزب تامونــت للحريــاتِ

Comité Préparatoire National du Parti Tamunt Pour Les Libertés

بيان تضامني

إيديا: شهيدة سياسة العسكرة والتهميش

استشهدت الطفلة إيديا البالغة من العمر ثلاثة سنوات، إبنة المناضل الحقوقي والأمازيغي السيد إدريس فخر الدين بتنغير، بسبب التهميش واللامبالات التي يعاني منه القطاع الصحي بالجنوب الشرقي. فعلى إثر سقوطها وهي منهمكة في لعبها الطفولي كباقي الاطفال، تم نقلها لمستشفى تينغير بدون جدوى، ثم إلى مستشفى الراشيدية الذي أخضعت فيه لفحص طبي بالسكانير شخص حالتها بإصابتها بكسر صغير بجمجمتها. وأمام حالتها الغير العادية، توجهت بها أسرتها إلى مستشفى فاس، فتبين بأنها أصيبت بنزيف داخلي لم يتمكن مستشفى الراشيدية من كشفه في وقته. ذلك النزيف الذي لم تنفع معه كل محاولات الطاقم الطبي بفاس لإنقادها، فأسلمت الشهيدة روحها.

وإذ نتقدم بهذه المناسبة الأليمة بتعازينا الحارة لجميع أفراد أسرة الفقيدة في مصابها الجلل، راجين لهم الصبر والسلوان، فإننا نؤكد في اللجنة التحضيرية لحزب تامونت للحريات، أن وفاة الشهيدة إيديا هو نتيجة حتمية لسياسة التهميش الممنهج للدولة المركزية في تدبيرها لمناطق “المغرب الغير النافع”، والهادفة لإقصاء الساكنة من المعرفة ووسائل الانتاج وتدبير الشأن العام، في أفق اضعاف مقاومتها وتسهيل تبعيتها واستغلال ثرواتها والقضاء على هويتها. نفس المناطق التي لازالت تحت رحمة مقتضيات الضهائر التي صنفتها مناطق عسكرية، رغم ما تدره على الدولة من ثروات معدنية وطبيعية ومالية وطاقية ومائية هائلة (الذهب، الفضة، السياحة، عائدات المهاجرين، السدود، الطاقة الشمسية…).

وأمام هذا الوضع الذي يندر بالأسوء في حالة استمرار نفس الظروف التي انتجته، فإننا نطالب بما يلي:

– الاستقالة الفورية لوزير الصحة من منصبه، تفعيلا لمبدأ ربط المحاسبة بالمسؤولية بما فيها المسؤولية السياسية والأخلاقية.

– فتح تحقيق قضائي وإداري نزيه ومستعجل حول ملابسات وفاة شهيدة التهميش والعسكرة، لتحديد المسؤوليات الادارية والقانونية.

– إلغاء الظهائر التي تعود الى فترة الاستعمار وفجر الاستقلال والتي صنفت العديد من مناطق المغرب مناطق عسكرية، ولازالت تدبر من هذه المرجعية الامنية التهميشة.

– دعوة المسؤولين ﻟلتحلي بروح المسؤولية الوطنية، لإرساء أدوات التنمية البشرية والمجالية الشاملة والمندمجة، الكفيلة بالاستجابة للمطالب المشروعة لابناء الجنوب الشرقي .

– دعوة جميع مناضلات ومناضلي الحركة الامازيغية بمختلف مكوناتها والحقوقيون والغيورون لدعم اسرة الشهيدة في محنتها، والانخراط الجماعي في تأسيس ومأسسة فعل نضالي جماهري قوي من اجل دمقرطة العلاقة بين الدولة المركزية والجهات من خلال تمكينها من التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة والتوزيع العادل والمنصف للثروات وضمان التوازنات البيئية والتمتع بالحقوق الاجتماعية (الصحة التعليم السكن…) والحقوق اللغوية والثقافية، في إطار المغرب الفدرالي الامازيغي.

عن اللجنة السياسية الوطنية لمشروع حزب تامونت للحريات

المنسق الوطني: السيد مصطفى برهوشي

شاهد أيضاً

التجمع العالمي الأمازيغي يراسل غوتيريش اعتراضا على اقتراح تعيين وزير الخارجية الجزائري السابق مبعوثا أمميا إلى ليبيا

اعترض التجمع العالمي الأمازيغي على اقتراح تعيين وزير الخارجية الجزائري السابق صبري بوقادوم مبعوثا أمميا ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.