“تانيرت”: “ءاگلِّيدْ ن-ءيجْدِّيگنْ” تعيد الموروث الفني للفنان عموري مبارك إلى الواجهة

قالت الفنانة الأمازيغية، زورا تانيرت، إن أغنيتها الجديدة “اكليد ن ءيجديكن” أي سلطان الزهور، جمعت بين الشعر البسيط والعميق المرتبط بالطبيعة والانسان للشاعر الكبير سعيد ادبناصر واللحن المنبثق من أعالي جبال الأطلس الكبير للفنان عموري مبارك.

واعتبرت تانيرت في تصريح لـ”العالم الأمازيغي”، نفسها صلة وصل بين هذين الفنانين الكبيرين من “خلال أدائي لهذه الاغنية التي في ظاهرها تبدو سهلة لكن فيها من الصعوبة ما لن يفهمه الانسان العادي”.

وأوضحت المتحدثة أن “الأغنية تغنت في مقام امعكل وهو مقام مركب وصعب اضافة الى الايقاع المعروف باسم اجماك وهو ايقاع يتغنى فيه الرجال بصفة خاصة”، مضيفة أن الأغنية “جاءت لإعادة الموروث الفني للفنان عموري مبارك الى الواجهة خاصة الاغاني والالحان التي لم تر النور بعد. وجاءت ايضا لتكريم روحه وعطاءاته المستمرة حتى بعد وفاته” تورد الفنانة الأمازيغية.

وأغنية ءاگلِّيدْ ن-ءيجْدِّيگنْ ⴰⴳⵍⵍⵉⴷ ⵏ ⵉⵊⴷⴷⵉⴳⵏ من كلمات الشاعر المغربي سعيد إد بناصر وألحان الفنان المغربي الراحل عموري مبارك.. ارتأت الفنانة زورا تانيرت، أرملة الفنان عموري مبارك، أن تكمل مسارها الفني المرتبط بشكل كبير بمسار الفنان عموري مبارك وذلك بإخراج هذه الأغنية إلى الوجود بنمط امتزج فيه التراث بالمقومات العصرية.

وهي أغنية أمازيغية تنبع من سكون الطبيعة وجمالها.. وتثمن الموروث الطبيعي لمنطقة سوس في قالب موسيقي يطغى عليه المقام الخماسي وعذوبة اللحن والكلمة.

وللتذكير فالفنانة زورا تانيرت بدأت مسارها الفني منذ سنة2005 مع مجموعة من الفنانين المغاربة واستمر مع الفنان عموري امبارك الذي كان له الفضل الكبير في تقديمها للجمهور وذلك لمشاركتها معه في عدة مهرجانات وأغاني جمعتهما معا.

رابط الأغنية:

شاهد أيضاً

المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية حقق تراكما كميا ونوعيا مهما لفائدة صون الأمازيغية

الرباط  – أكد مشاركون، خلال مائدة مستديرة انعقدت، اليوم الجمعة ، برحاب المعهد الملكي للثقافة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *