تكريم الباحث الأنثروبولوجي علي أمهان في ندوة علمية بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية

احتضن المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، على مدى يومي الثلاثاء والأربعاء 25-26 يونيو 2019 بمقره بالرباط، ندوة علمية تحت عنوان “الديناميات الاجتماعية والثقافية في الأوساط الأمازيغية”، تكريما للأستاذ والباحث الأنثروبولوجي علي أمهان.

وفي كلمة له بالمناسبة، قال عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أحمد بوكوس، وهو يخاطب الأستاذ الباحث بالمعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث، والعضو السابق بالمجلس الإداري للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، علي أمهان “مساراتك الشخصية والأكاديمية من أجل القضايا التي يطرحها المجتمع تشهد على تفانيك وإخلاصك وانسانيتك وتواضعك وذكائك المجتمعي”. وأضاف أن الأستاذ أمهان، باعتباره ابنا لجبال الأطلس، حمل عاليا القيم المجتمعية التي أبرزت الطابع المتفرد لنساء و رجال الأطلس.

وسجل أن المجتمع العلمي كان يعتبر الأستاذ أمهان باحثا متمرسا نجح في رصد آليات التطور في المجتمع القروي و الوقوف على تعقيداتها.

وخلص العميد إلى أن الباحث شاطر المعهد خبرته في مجال التدبير والنصيحة في عهد كانت المؤسسة فيه في أمس الحاجة إلى ذلك مما جعلها تتخطى مجموعة من المشاكل.

وأجمعت المداخلات في حق المحتفى به على أنه خلف ذاكرة للمواضيع التي انكب على دراستها في مجال الفن و الثرات، و أنه فاعل مهم في مجال الحفاظ على التراث و نشره.

وفي هذا الصدد، سجل المتدخلون كون الباحث أمهان، الذي شغل محافظ في متحف البطحاء بفاس، أعطى للفن الشيء الكثير من خلال تنظيمه لمجموعة من المعارض لفنانين مرموقين. كما اعتبروه منارة علمية علاوة على أنه مناضل جمعوي باعتباره الرئيس المؤسس لجمعية “آيت إكتل”.

وتضمن برنامج هذه الندوة ثلاث جلسات تحت عنوان “الارتكاز المحلي والوضعية الاجتماعية للباحث” و “الديناميات الاجتماعية والثقافية” و” التراث و المتاحف والتعبئة” أطرها عدد من الباحثين المغاربة والأجانب.

أمضال أمازيغ: متابعة

شاهد أيضاً

الإعلام الأمازيغي المكتوب إلى متى يبقى نضاليا ؟

من الجبهات النضالية التي اخترتها الحركة الأمازيغية بالمغرب منذ النشاة، الإعلام المكتوب وذلك لأهميته في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *