تونسيون يدعون لوقفة تضامنية مع “حراك الريف”

 

يبدو أن حملات التضامن مع الحراك الشعبي بالريف، والمطالبة بإطلاق سراح نشطاء الحراك الذين اعتقلتهم السلطات المغربية، لم يعد تقتصر على المدن والأقاليم المغربية فقط،  بعد أن دعت “الحملة الوطنية لإسناد النضالات الاجتماعية بتونس”، كافة التونسيات والتونسيين إلى المشاركة في وقفة احتجاجية الجمعة 3 يونيو أمام المسرح البلدي بالعاصمة تونس، “تضامنا ودعمًا لنضالات أشقائنا بالمغرب الشقيق”.

وأوضحت “إسناد” في صفحة على موقع التواصل الاجتماعي أنشأتها لهذا الغرض، أن دعوة التونسيين للمشاركة في وقفة الجمعة تأتي خلفية ما يشهده المغرب الشقيق، تحديدا بمنطقة الريف، منذ شهر أكتوبر الماضي، مباشرة بعد طحن المواطن محسن فكري من انتفاضة شعبية ضدّ النظام وما يمارسه منذ عقود طويلة على أبناء الريف من سياسات قمع وحرمان وتهميش اجتماعي وسياسي وثقافي”. على حد قولها

وأضافت “إسناد” في منشورها أن “النظام المغربي بادر في الأيام الأخيرة إلى شنّ حملة قمع واعتقالات ضدّ قيادات الحراك الاجتماعي”، وهذا ما يتطلبّ منّا، ومن “جميع أحرار تونس مضاعفة دعمنا لأشقّائنا الصامدين هناك”.

أمدال بريس: منتصر إثري

شاهد أيضاً

حزب “الاستقلال” يقترح إدراج الأمازيغية في دفتر الحالة المدنية

تقدم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب بمقترح قانون يروم تغيير وتتميم المواد 23 و36 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.