“تينهينان”: وفاة “إيديا” نتيجة مباشرة لاستمرار “سياسة الحكرة والتهميش” ضد أسامر

اعتبرت “الجمعية الثقافية والاجتماعية تينهينان”، وفاة الطفلة “إيديا فخر الدين”صباح يوم الثلاثاء 11 أبريل الماضي، نتيجة تعرضها لنزيف بعد إصابتها بكسر على مستوى الرأس (اعتبرته) “نتيجة مباشرة لاستمرار سياسة الحكرة والتهميش الممنهجة ضد ساكنة أسامر”.

وأكدت “تينهينان” في بيان لها توصل به “أمدال بريس” إن وفاة الطفلة “إيديا” نتيجة “تغييب أدنى مقومات العيش الكريم بالجنوب الشرقي، رغم توفر المنطقة على ثروات طبيعية وبشرية هائلة بسبب سياسة الاستهتار بكرامة الإنسان وهضم حقوقه الاقتصادية والاجتماعية، من خلال التعامل مع المنطقة تعاملا أمنيا وبسياسة العقاب الجماعي المكرس لسياسة بلاد السيبة/ المغرب الغير النافع من طرف الدولة المركزية في برامجها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية وغيرها…”على حد تعبيرها

وطالب المصدر نفسه بـ” ضرورة فتح تحقيق شامل حول ملابسات الحادثة التي راحت ضحيتها شهيدة التهميش والحكرة، شهيدة أسامر “إيديا”، ومعاقبة كل من له يد ومسؤولية من قريب أو بعيد في الفاجعة”، مشيرا إلى أن “الفاجعة التي اهتزت لها ساكنة الجنوب الشرقي، تنضاف إلى حادثة تلاميذ قرية أمسيصي، اغتيال عمر خالق “ازم”، ومعاناة ساكنة اميضر وضحايا لدغات العقارب والأفاعي بتافيلالت، ومرض الاشمانيا، واستمرار وفاة الأطفال والنساء الحوامل بسبب البرد وبعد المستشفيات.”

و دعت “الجمعية الثقافية والاجتماعية تينهينان” كل “الضمائر الحية، نشطاء المجتمع المدني، الحقوقيين، المناضلين وكل الديمقراطيين في أسامر لرص الصفوف وتوحيد الجهود لرفع كافة أشكال التهميش عن أسامر، والعمل على التعجيل في توفير كل مستلزمات العيش الكريم، وإنصاف ساكنة المنطقة”.

و أكدت “تينهينان” على مساندتها لـ”كل الأشكال النضالية السلمية المطالبة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية في أسامر من أجل الحق في الحياة، العيش الكريم والكرامة الإنسانية كما نص الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وإعلان الأمم المتحدة حول حقوق الشعوب الأصلية ويتضمنه دستور 2011″.

أمدال بريس: منتصر إثري

شاهد أيضاً

التجمع العالمي الأمازيغي يراسل غوتيريش اعتراضا على اقتراح تعيين وزير الخارجية الجزائري السابق مبعوثا أمميا إلى ليبيا

اعترض التجمع العالمي الأمازيغي على اقتراح تعيين وزير الخارجية الجزائري السابق صبري بوقادوم مبعوثا أمميا ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.