“جبهة العمل الأمازيغي” ترحب بالموقف الإسباني الجديد من قضية الصحراء المغربية

عبرت “جبهة العمل الأمازيغي” عن إرتياحها من الموقف الإسپاني الجديد من قضية الصحراء المغربية، و الذي إعتبر المبادرة المغربية للحكم الذاتي بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف المتعلق بالصحراء المغربية.

وقالت “الجبهة” في بيان، إن “الموقف الإسپاني الجديد من قضية الصحراء المغربية ينضاف -في واقع الأمر- إلى سلسلة من المواقف الدولية الداعمة لوحدة المغرب الترابية في السنوات الأخيرة، وهي مواقف تعكس بجلاء التقدير الدولي المتنامي للأمة المغربية ولدورها الإقليمي الريادي في شمال إفريقيا”.

واعتبرت أن “المكاسب الدبلوماسية والميدانية، التي حققتها بلادنا في قضية الصحراء المغربية خلال السنوات الأخيرة، تمثل أساسا متينا لترسيخ الإنتماء للأمة المغربية التي ما فتئت تؤكد للعالم تشبثها المبدئي بالوحدة الترابية للدول بإعتبار ذلك من صميم سياسة بلادنا الخارجية بعيدا عن أية إزدواجية في المعايير.” وفق تعبيرها.

وأشارت “جبهة العمل الأمازيغي”،  إلى أنها  “جعلت منذ تأسيسها مصالح الوطن فوق كل إعتبار”، مرحبة ” بالموقف الإسباني الجديد بخصوص القضية الوطنية الأولى”، وتدعو “باقي الدول المترددة إلى حسم موقفها من قضية الصحراء المغربية، وهي القضية التي لم يعد مع ما تحقق فيها من مكاسب مجالا لأي غموض”. على حد قولها.

شاهد أيضاً

قراءة في كتاب “الريف زمن الحماية الإسبانية(1956-1912) الاستعمار الهامشي

تم تقديم قراءة في كتاب “الريف زمن الحماية الإسبانية(1956-1912) الاستعمار الهامشي لكاتبه ميمون أزيزا استاذ ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.