حيّاد السلطة واعتداءات الرعاة الرُّحل يدفع “أدرار” للاحتجاج أمام عمالة تارودانت

دعت تنسيقية “أدرار سوس ماسة” كافة أفراد المجتمع المدني والجمعيات المحلية وكذا المناضلين في سوس الكبير والمغرب عموما لوقفة احتجاجية أمام عمالة تارودانت يوم الأحد 17 أكتوبر، تنديدا بالاعتداءات اللفظية والجسدية من طرف الرعاة الرحل وكذا الهجومات المباشرة على بيوت الساكنة.

وذكرت التنسيقية في بلاغ لها الأحداث الأخيرة التي شملت عدد من أقاليم ومناطق سوس الكبير بسبب الراعي الجائر والاعتداءات اللفظية والجسدية من طرف الرعاة الرحل وكذا الهجومات المباشرة على بيوت الساكنة وصل الأمر إحراق بساتين وبيوت السكان وكذا الاعتداء بالضرب والرفس وبواسطة الحجارة على البيوت والسكان في إحدى المناطق.

كما ذكرت “ترهيب النساء وترويع الأطفال واستغلال خلو بعض الدواوير من الرجال بسبب ممارستهم للتجارة بالمدن للهجوم على البيوت والمحاصيل مستغلين حياد السلطة المحلية والتي مسؤولياتها حماية المدنية والنساء “.

ودعت التنسيقية إلى إيجاد “حل لمشكل الراعي الجائر والاعتداءات الخطيرة لممارسيها والتي تهدد أمن وسلامة الساكنة”. ولفتت انتباه الحكومة الجديدة وكذا المسؤولين “لتحمل عواقب تدهور الوضع الأمني بالمنطقة لما لا يحمد عقباه”.

وطالبت بـ”رد الاعتبار ومتابعة كل من ثبت اعتداؤه على السكان وعدم تحسيس السكان أن هؤلاء المعتدين فوق القانون”، معتبرة أن ” الوقفة عبارة عن انطلاقة لوقفات نضالية تصعيدية إن لم تكن هناك حلول على الأرض”، وفق البلاغ.

منتصر إثري

شاهد أيضاً

صباح علاش: اللجن الجهوية ستدعم الحياة المجالية والاجتماعية للساكنة الناطقة بالأمازيغية

حلت الباحثة صباح علاش ضيفة على برنامج الشأن المحلي عبر قناة الثامنة، بمناسبة ذكرى 20 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *