رئيس الحكومة المغربي يشدد على ضرورة تعزيز التعاون الجماعي لمكافحة ظاهرة العنف ضد المرأة

 شدد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، على ضرورة تعزيز التعاون الجماعي للتمكن من مكافحة ظاهرة العنف ضد النساء، كل حسب تخصصه وامكانياته وموقعه، وذلك في لقاء مع اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف، يوم أمس الثلاثاء بمدينة الرباط.

وحسب موقع “يا بلادي” أوضح بلاغ لرئاسة الحكومة أن العثماني قال، خلال استقباله لرئيسة اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف زهور الحر، وأعضاء من اللجنة، والتي اشرف رئيس الحكومة على تنصيبها يوم 5 شتنبر 2019، “إن القضاء على ظاهرة العنف ضد المرأة يحتاج لتعبئة جماعية تدمج القطاعات الحكومية والمؤسسات الرسمية المعنية، مع التعاون التكاملي مع جمعيات المجتمع المدني ومع باقي مكونات المجتمع”.

وأضاف المصدر ذاته أن رئيس الحكومة دعا إلى مضاعفة الجهود وتنسيقها لمقاومة هذه الظاهرة، واعتماد مقاربة متكاملة طبقا للقانون 103.13 الخاص بمحاربة العنف ضد المرأة، الذي نص على إحداث آليات مؤسساتية للتكفل بالنساء ضحايا العنف، والتي تعد اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف إحداها.

من جانبها، أوضحت الحر، أن اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف اشتغلت منذ ما يزيد عن سنة، مشيرة إلى تزامن هذه المدة مع تفشي جائحة كورونا، مما دفع باللجنة لملاءمة عملها مع ظرفية الجائحة، والوقوف عند ما اتخذته القطاعات والإدارات من تدابير وإجراءات للتصدي للعنف والتكفل بالنساء ضحايا العنف في ظل الجائحة، حسب نفس الموقع.

شاهد أيضاً

وزارة التربية الوطنية تعلن عن مستجدات تهم المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021- 2022

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، عن إصدار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *