زاكورة..حفل ختام مشروع أطر نسوية مؤهلة في كرة القدم بتازارين

محمد خلوفي

احتضن الملعب الجماعي لتازارين بإقليم زاكورة جهة درعة تافيلالت، مساء الأحد 29 غشت 2021، الحفل الختامي لمشروع «أطر نسوية مؤهلة في كرة القدم بتازارين»، بمبادرة و تنظيم جمعية زكونو الرياضية، تحت شعار: «تكوين الأطر ركيزة أساسية للنهوض بكرة القدم النسوية و تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030-2015 ».

المشروع موضوع الاحتفال هو ثمرة شراكة بين جمعية زكونو الرياضية مع مؤتمر وزراء الشباب و الرياضة الفرنكفونية (إعلان مشاريع حول ثيمة المرأة و الرياضة و الصحة سنة 2020)، الجماعة الترابية تازارين، العصبة الجهوية درعة تافيلالت لكرة القدم و جمعية الهلال الأحمر المغربي المكتب الإقليمي بزاكورة، و يمتد على مدى ثمانية أشهر من 01 يناير إلى 31 غشت 2021.

تضمن الحفل في فقراته كلمات الجمعية المنظمة و الشركاء و الأطر و اللاعبات؛ تنظيم مباراة ودية استعراضية بين فريقي مؤسسة فرنسا و مؤتمر وزراء الشباب و الرياضة الفرنكفونية؛ تقديم القميص الجديد لنادي زكونو تازارين من تصميم شركة شاي صاغرو الشريك الجديد للنادي خلال الموسم الرياضي 2021-2022؛ توزيع الشهادات التقديرية و التحفيزات المالية على اللاعبات نظير عطائهن خلال المشاركة الأولى للفريق النسوي في بطولة كرة القدم فئة الكبيرات، من تنظيم العصبة الجهوية درعة تافيلالت لكرة القدم، خلال الموسم الرياضي 2020-2021.

كما كان الحفل فرصة لتقديم الأنشطة المنجزة و مكونات المشروع و ضمنها تكريم أربع لاعبات و تقاسم تجربة الجمعية في كرة القدم النسوية بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للرياضة النسوية؛ الاحتفاء بأول مدربة كرة القدم (رحمة خيران) تحصل على الرخصة –د- بإقليم زاكورة؛ تنظيم دورة تكوينية لفائدة الحكمات؛ تنظيم دورتين تكوينيتين لفائدة المدربات؛ تنظيم دورتين تكوينيتين لفائدة مدربات الحراس؛ تنظيم دورتين تكوينيتين لفائدة الممرضات أو المسعفات؛ الاحتفال باليوم العالمي لحقوق النساء و تنظيم دوري في كرة القدم النسوية؛ تدريب و تقوية الفريق النسوي؛ اقتناء تجهيزات رياضية؛ و حفل ختام المشروع بحضور الشركاء.

و في ختام الحفل قدمت الجمعية مشروعها الجديد للموسم الرياضي المقبل 2021-2022، و الذي يحمل اسم «مشتل كرة القدم النسوية بتازارين»، بشراكة مع السفارة الفرنسية بالمغرب و الجمعية الفرنسية 4ACG، و سيشتغل نادي زكونو تازارين من خلال هذا المشروع على مختلف الفئات العمرية لتدريبها و إعدادها للمشاركة في بطولات العصبة، فضلا عن تكوين الشباب من كلا الجنسين في الصحافة الرياضية و مقاربة النوع؛ نشر أنشطة كرة القدم النسوية في مختلف وسائل الإعلام؛ اقتناء تجهيزات رياضية؛ الاحتفال باليوم الوطني للمرأة المغربية و تنظيم دوري في كرة القدم النسوية؛ تنظيم لقاءات جهوية تحسيسية ترافعية و نشر ثقافة حقوق الإنسان و المساواة بين الرجال و النساء؛ تنظيم حصص نظرية و تطبيقية في قوانين اللعبة لفائدة الممارسات؛ و حفل ختام المشروع.

و الجدير بالذكر، أن برامج و مشاريع جمعية زكونو الرياضية تتقاطع و توجهات المغرب في مجال الديمقراطية و حقوق الإنسان و كذا توجهات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم سواء في النهوض بكرة القدم النسوية و تطويرها، أو تكوين الأطر، حيث وقعت الجامعة اتفاقية عقد أهداف في 06 غشت 2020 مع كل من العصبة الوطنية لكرة القدم النسوية و العصب الجهوية و الإدارة التقنية الوطنية، و تتمحور على جانب رياضي، جانب مالي و و جانب تقني كالتالي:

الجانب الرياضي
– إطلاق بطولة احترافية بقسميها الأول والثاني خلال الموسم الرياضي 2020-2021.
– تأسيس بطولة وطنية لفئة أقل من 17 سنة وبطولات جهوية للفئات الصغرى.

الجانب المالي
– الرفع من قيمة المنحة السنوية المخصصة لأندية كرة القدم النسوية (120 مليون سنتيم لأندية القسم الوطني الأول و80 مليون سنتيم لأندية القسم الوطني الثاني) شريطة التزام الأندية التام ببنود الاتفاقية.
– تخصيص مبلغ 10 ملايين سنتيم للعصب الجهوية للنهوض بكرة القدم النسوية شريطة التزامها ببنود الاتفاقية.
– مواكبة تدبير الأندية إداريا وماليا من طرف الإدارة التقنية الوطنية والمديرية المالية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

الجانب التقني
– الرفع من عدد ممارسات كرة القدم النسوية إلى 90 ألف لاعبة في أفق سنة 2024.
– تكوين 1000 إطار تقني خاص بأندية كرة القدم النسوية.
– تطوير المستوى العام لكرة القدم النسوية بالبطولة الوطنية الاحترافية بقسميها الأول والثاني وبطولة العصب الجهوية وبطولة فئة الشابات.

الصور

شاهد أيضاً

وزارة التربية الوطنية تعلن عن مستجدات تهم المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021- 2022

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، عن إصدار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *