ساكنة آيت يول ببومالن دادس تنتفض ضد التهميش وتطالب بحقوقها الأساسية

image2

أعلنت ساكنة جماعة آيت يول، دائرة بومالن دادس إقليم تتغير، أنها تعتزم تنظيم وقفة احتجاجية اجتماعية سلمية أمام مقر القيادة تحت شعار “كفى من الإقصاء والحكرة للساكنة”، وذلك بداية الأسبوع الأول بعد عيد الفطر، الإثنين 11 يوليوز على الساعة العاشرة صباحا.

وجاء في الإعلان أن هذه الوقفة الاحتجاجية تأتي كصرخة من الساكنة ضد التهميش الممنهج ضدها في جميع المجالات (النقل العمومي، النقل المدرسي، نقل الطلبة، تجهيز المستوصف الصحي بالمعدات اللوجستية للعمل، الخدمات الإدارية، الإنارة العمومية، الماء، فرض رخص وتصاميم البناء على الساكنة بدون وجود حد أدنى لشروطها أي دون أي تجهيز، التعليم الابتدائي الأقسام المشتركة الكارثية مثلا، غياب إعدادية وما بالك التفكير في تانوية تأهيلية).

وحسب الإعلان ففي حالة لم يكن هناك أي تجاوب مع الوقفة الاحتجاجية فإن السكان يهددون بالتصعيد حسب “الشروط التي تحكمها المرحلة”، كما دعا الإعلان كل السكان إلى الالتفاف حول هذا الشكل النضالي، الذي لا يمت لأي إطار نقابي أو سياسي .

أمدال بريس/ كمال الوسطاني

شاهد أيضاً

فعاليات من الحركة الأمازيغية تهنئ أخنوش

هنأت فعاليات أمازيغية، عزيز اخنوش بمناسبة تكليفه لتشكيل الحكومة الجديدة وبتصدر حزب التجمع الوطني للأحرار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *