ساكنة مرزوگة تندد بالارهاب والتطرف داعية لمجتمع الاختلاف والتسامح

نظمت ساكنة مرزوگة بجماعة الطاوس، جهة درعة تافيلالت، يوم الأحد 23 دجنبر 2018، وقفة الشموع تنديدا بالعمل الارهابي والمتطرف، الذي أدى لمقتل سائحتين أجنبيتين بمنطقة الحوز، معلنة الساكنة تضامنها مع عائلات السائحتين والدولتين الشقيقتين النرويج والدنمارك.

هذا وعبرت الساكنة، والذين إختاروا لحظة غروب الشمس بمحاذات أعلى قمة للكثبان الرملية، عن تعازيهم ومواساتهم، لعائلات وأقارب الضحيتين، والبلدين الصديقين ـ النرويجي والدنماركي ـ دولة وشعبا، مستنكرة وبشدة لهذه الجريمة التي لا تمت بصلة للثقافة المغربية والقيم الانسانية النبيلة.

داعية الساكنة عبر ارتساماتها المرافقة للوقفة، لمجتمع الاختلاف والتسامح، مقدمة شكرها للسلطات التي عجلت في إيقاف المتهمين واحالتهم للعدالة، مبرزين في وقفة الشموع كل الود والاحترام لكافة السياح الذين اختاروا المغرب لقضاء العطل والاستجمام.

يشار أن وقفة الشموع بمرزوگة، شارك فيها سياح من عدة دول، تزامن وقت الوقفة مع تواجدهم بالمنطقة، عبروا من خلالها عن تضامنهم المطلق مع الضحيتين؛ مسجلة “جريدة العالم الامازيغي” التي تواجدت بعين المكان، لعدة ارتسامات تضامنية، تفيد أن المغرب بلد الامن والامان، وأن ساكنة المغرب كرماء، ليس من شيمهم غير النبل والاحترام.

أمضال أمازيغ: حميد أيت علي “أفرزيز”

شاهد أيضاً

حوار مع ذ. كمال أقا باحث بمركز البحث الديداكتيكي والبرامج البيداغوجية

يهدف الدليل إلى تنمية وتقوية قدرات مستعمليه/مستعملاته فيما يتعلق بتدريس اللغة الأمازيغية  س①: في البداية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *