صباح علاش: اللجن الجهوية ستدعم الحياة المجالية والاجتماعية للساكنة الناطقة بالأمازيغية

حلت الباحثة صباح علاش ضيفة على برنامج الشأن المحلي عبر قناة الثامنة، بمناسبة ذكرى 20 لخطاب أجدير 17 أكتوبر 2001، وذلك يوم الأربعاء 13 أكتوبر.

بحكم اطلاع صباح علاش على احصائيات المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بخصوص القضية الأمازيغية، أكدت على تطور ملموس بهذا الخصوص، وقطعت أشواط مهمة في مجال البحث العلمي والمعرفي والتكنولوجيا والإعلام، وحققت تراكم مهم، وجبت بلورته، للترسيم الفعلي للأمازيغية.

وأكدت على أن الحكومة الجديدة سائرة في طريق وضع استراتيجية فعلية، وذلك من خلال تخصيص صندوق خاص بدعم ترسيم الأمازيغية، حددت موارده في مليار درهم من ميزانية الدولة أفق 2025، مع تخصيص لجنة وطنية ولجن جهوية، ما يؤكد الطابع الجهوي، ما يعني الاهتمام بالحياة الاجتماعية والمجالية للساكنة الناطقة بالأمازيغية.

في ما يخص تدريس اللغة الأمازيغية أكدت صباح علاش على مواكبة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية للتعليمات السامية لخطاب أجدير منذ سنة 2003، خاصة في يخص جانب الإصدارات، رغم تراجع التدريس، وتجميد شراكة بين وزارة التربية الوطنية والمعهد، ما أدى إلى تراجع الأمازيغية على مستوى التعليم، رغم دعمه لمسالك الأمازيغية في مستوى التعليم العالي ودعمه للتكوينات الخاصة بموارد مجموعة من القطاعات.

ذكرت صباح علاش الورش الخاص بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية الخاص بالتكوينات في اللغة الأمازيغية، ضمن الحكومة السابقة، والذي استفادت منه مجموعة من المعاهد، غير أن توقف التكوين المستمر وتجميد الشراكة بين الوزارة المعنية والمعهد همس قضية التعليم وحجمها في بعض المستويات وجعلها حكرا على بعض المؤسسات.

 

شاهد أيضاً

التجمع العالمي الأمازيغي يدعم أمازيغ ليبيا للمشاركة في الانتخابات وقطع الطريق على “تُجار المأساة” والمعادين لحقوق الأمازيغ

دعا التجمع العالمي الأمازيغي، أمازيغ ليبيا إلى المشاركة القوية والمكثفة في الانتخابات المقبلة و”المساهمة في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *