عصبة أمازيغية تناقش”التصدي للتمييز وخطاب الكراهية والتطرف” بكّلميم

تنظم العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان ندوة وطنية في موضوع: “التصدي للتمييز وخطاب الكراهية والتطرف، معايير واستراتيجيات”، والتي ستناقش الإصلاحات القانونية والمؤسساتية المهمة التي انخرط فيها المغرب في مجال التصدي لخطابات الكراهية والتمييز والتطرف وتقترح مداخل ومقاربات مختلفة للتصدي لمثل هذا النوع من الخطاب.

وتندرج الندوة الوطنية، التي سيحتضنها مقر الفضاء الجمعوي بكلميم يوم السبت 10 شتنبر 2022، حسب بلاغ صادر عن العصبة الأمازيغية، في إطار تنفيذ الشطر الثاني من برنامج ” التصدي لخطاب التمييز والكراهية والتطرف” موضوع اتفاقية الشراكة الموقعة مع وزارة العدل.

وقال نص البلاغ، إن الندوة ستعرف أيضا تقديم شهادات لبعض ضحايا التعذيب بسجون البوليساريو وإبراز دور المجتمع المدني في الترافع وفضح ممارسات اختطاف وتعذيب المحتجزين بمخيمات الذل والعار بتندوف.

حري بالذكر أن العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان نظمت في شهر يناير من السنة الجارية ورشات تكوينية في مجموعة من المؤسسات التعليمية بإقليم كلميم تحت شعار “أيام التربية على المساواة ومناهضة خطاب التمييز والكراهية” تنفيذا للشطر الأول من هذا البرنامج، تهدف لنشر قيم التسامح والتعايش واحترام الآخر في صفوف الأطفال والشباب، والتحسيس بخطورة خطابات العنف والتمييز والكراهية على أمن الأفراد والمجتمع”. وفق نص البلاغ.

شاهد أيضاً

مهرجان أسني: نشطاء وباحثون يدعون لتفعيل الأمازيغية في المجال الترابي

دعا نشطاء وباحثون أمازيغيون إلى ضرورة التفعيل الترابي للأمازيغية وجعلها رافدا من روافد التنمية بمختلف ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *