أخبار عاجلة

غريب: الحكومة تتساءل عن مصير قانوني الأمازيغية ومجلس اللغات قبل شهر من الإنتخابات!

12923120_540661439436948_5648323563002289721_n

منذ أن أعلنت الحكومة عن تدارسها في مجلسها المنعقد بتاريخ 3 غشت الماضي، مشروعي القانونين التنظيميين الخاصين بتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية، والمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، لم يستجد أي جديد فيما يخص مصير القانونين السالفي الذكر على بعد شهر بالتحديد من الإنتخابات البرلمانية التي ستسفر عن حكومة وبرلمان جديدين.

وجاء ذلك بعد تماطل الحكومة والبرلمان في صياغة القانونين السالفي الذكر طوال خمس سنوات تحت ذريعة كونهما يتطلبان وقتا وتشاورا، إلا أن صياغتهما لم تتطلب سوى بضعة أسابيع بعد أن انفردت الحكومة بصياغة قانون الأمازيغية، ما أثار احتجاج واعتراض الأمازيغ عقب الإعلان عنه، وفي الوقت الذي نأت فيه الدولة بنفسها عن إعطاء أي تبريرات للتأخير الحاصل في صياغة قانوني الأمازيغية ومجلس اللغات، لا تبدوا وكأنها تكترث حاليا بتبرير مستقبل تلك القوانين وما إذا كانت ستتم المصادقة عليها في الشهر المتبقي من عمر الحكومة الحالية، وهي المصادقة المرفوضة من قبل كل الإطارات الأمازيغية التي تعترض على مضمون القانونين.

هذا وبعملية حسابية بسيطة فأي تغيير لمضمون القانون التنظيمي للأمازيغية والقانون التنظيمي لمجلس اللغات والثقافة سوف يتطلب وقتا أكثر بكثير من الشهر المتبقي من قبل الإنتخابات البرلمانية، اللهم إلا إذا تم تمريرهما دون أي تعديل بعيدا عن المنهجية التشاركية التي تجاهلتها الحكومة أثناء الصياغة، هذه الأخيرة التي على ما يبدوا صارت تجهل مصير القانونين السالفي الذكر، بعد أن أتجاهلتهما طوال ولايتها، حيث نشر موقع حزب sans-titreالعدالة والتنمية الذي يترأس الحكومة مقالا يوم السادس من شتنبر الجاري لم يذيل بأي توقيع يذكر وعنوانه، “أين وصل القانون التنظيمي للأمازيغية والمجلس الوطني للغات والثقافة؟”.

أمر مثير للسخرية وربما الشماتة، فالحزب الذي يترأس الحكومة وبعد خمس سنوات من تغييبه لقانوني الأمازيغية ومجلس اللغات، صار يتساءل عن مصيرهما، بل ويدعوا إلى ضرورة احترام الفصل 86 من الدستور الذي ينص على أن مشاريع القوانين التنظيمية المنصوص عليها في الدستور تعرض وجوبا قصد المصادقة عليها من قبل البرلمان، في أجل لا يتعدى مدة الولاية التشريعية الأولى التي تلي صدور الأمر بتنفيذ هذا الدستور.

أمدال بريس/ ساعيد الفرواح

 

شاهد أيضاً

وزارة التربية الوطنية تعلن عن مستجدات تهم المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021- 2022

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، عن إصدار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *