فعاليات الحركة الأمازيغية تكرم أحد أعمدة الشعر الأمازيغي بتوروݣ/الجنوب الشرقي

تماشيا و أهداف جمعية ݣراد إيفاسن للتراث و الموسيقى و التنمية الثقافية الكائن مقرها بمركز توروݣ بإقليم الرشيدية،التي و من بين أهم أهدافها رد الاعتبار للفنان و الشاعر الامازيغي سواء محليا او جهويا و لما لا وطنيا في المستقبل .

و في ظل غياب التفاتة رسمية من الجهات الوصية ،تم يوم أمس الجمعة 11 شتنبر 2020 تكريم الشاعر مولاي حماد الطاهر من بين قدماء الشعراء الأمازيغ بأسامر / الجنوب الشرقي، الذين حافظوا على فن تامديازت و إيزلان إقبورن،حيث تم تنظيم قافلة لمنزله الكائن بنفس البلدة “توروݣ”و تم تكريمه في جو يملأه الود و الحوار الهادف و استعراض لمسيرته الفنية .

يذكر أن الشاعر من مواليد 1930 بدأ مشواره الشعري إبتداء من السبعينات، و له العديد من الالبومات الكلاسيكية الذاتية التسجيل و التي تحمل العديد من القصائد الشعرية الأمازيغية في عديد من المواضيع , و التي لها صدى واسع بأسامر/الجنوب الشرقي.

الشيخ مولاي حماد الطاهر من بين قدماء الشعراء الذين لازالوا على قيد الحياة،للأسف لا يتلقى أي دعم رسمي أو إلتفاتة من وزارة الثقافة رغم مجهوداته و اسهاماته بالنهوض بالشعر الأمازيغي الاصيل .

شاهد أيضاً

أمزازي يترأس حفل توقيع ملاحق للاتفاقيات الخاصة

ترأس وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والناطق الرسمي باسم الحكومة، سعيد ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *